رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

وزير الداخلية الموريتانى: لا حرية على حساب الأمن

عربى وعالمى

الأربعاء, 19 مارس 2014 09:28
وزير الداخلية الموريتانى: لا حرية على حساب الأمن
وكالات:

أكد وزير الداخلية الموريتاني محمد ولد محمد سالم أن لا حرية على حساب الأمن، مشيرا إلى أن مستوى الحرية لا ينبغي أن يكون على حساب أمن المواطنين وممتلكاتهم.

واستبعد الوزير الذي تحدث أمام البرلمان عن حادثة تمزيق مصاحف في مسجد خالد بن الوليد بنواكشوط أن تكون الواقعة المستنكرة قد حدثت بفعل فاعل، مشيرا إلى أنه لا توجد أدلة على حدوث الفعل، حيث تشير التحقيقات حتى الآن إلى

أنها مجرد قضية إهمال لا غير.
وأبدى وزير الداخلية الموريتاني أسفه لما شهدته العاصمة الموريتانية من فوضى باسم التنديد بحادثة المصحف، مؤكدا أنه لم يكن تلقائيا بالمرة، بل كانت هناك "تحضيرات دقيقة وتعبئة واسعة لتسييس القضية وسب الدولة والنظام واتهامه بالعجز عن حماية المقدسات"، حسب تعبيره. وفيما يخص المظاهرات التي أسفرت عن وفاة شاب، قال إن
الشرطة تعرضت للاعتداء بالعصي والحجارة والأسلحة البيضاء، نافيا إطلاق النار على المتظاهرين، موضحا أن التقرير الطبي أظهر أن وفاة الشاب ترجع إلى انسداد في التنفس.
وحول قرار السلطات حل كبرى جمعيات إخوان موريتانيا التي يطلق عليها جمعية المستقبل، قال وزير الداخلية الموريتاني إن الجمعيات العاملة يجب عليها أن لا تتجاوز الميدان الذي بموجبه منحت الترخيص، مضيفا "إذا كنا نستهدف المستقبل لماذا لم نغلقها قبل اليوم؟".
واعتبر الوزير أن القانون يلزم الجمعيات بالالتزام بتخصصاتها وبعدم الخلط بين السياسة والثقافة، مضيفا أنه يوجد قضاء مفتوح إذا كان لدى الجمعية اعتراض.

أهم الاخبار