رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

المجلس الاستشارى الصينى يندد بالإرهاب ويدعو لمكافحته

عربى وعالمى

الأربعاء, 12 مارس 2014 10:34
المجلس الاستشارى الصينى يندد بالإرهاب ويدعو لمكافحته
وكالات

ندد المجلس الوطني للمؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني، أكبر جهاز استشاري سياسي بالبلاد اليوم "الأربعاء" بالإرهاب ، داعيا إلى تكثيف الجهود لمكافحته وتجفيف منابعه في إشارة إلى الهجوم الذي وقع في محطة سكك الحديد في مدينة كونمينغ وأدى إلى مقتل 30 مواطنا وإصابة مئات آخرين وقبله حادث الميدان السماوي "تيان آن مين".

وأكد المجلس -خلال الجلسة الختامية للدورة الـ12 -أن التناغم الاجتماعي والاستقرار أساسيان للمصالح الأساسية للدولة والشعب، مشيرا إلى نظام الحكم الذاتي القومي يحتاج إلى التحسين لتعزيز الوحدة القومية وضمان الرخاء المشترك حيث أن الصين

حققت منجزات مرموقة في إصلاحاتها وعملية الانفتاح والتحديث.
وقال إن الإصلاحات الصينية دخلت حاليا مرحلة حرجة و"منطقة مياه عميقة"، داعيا المستشارين السياسيين إلى المساهمة في تعميق الإصلاحات من خلال إجراء تحقيقات وبحوث في الشؤون الحاسمة وتعزيز الرقابة الديمقراطية وتوفير اقتراحات صريحة وحشد القوى.
وأشار المجلس فى ختام أعماله إلى ضرورة أن يدعم المؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني مبدأ "دولة واحدة ونظامان" ويساعد في دفع العلاقات عبر مضيق تايوان قدما وتوسيع التبادلات الصديقة مع نظرائه
خارج الصين والتأكيد على تعزيز الديمقراطية الاستشارية .
يذكر أن الجلسة الختامية للمجلس الوطني للمؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني قد عقدت برئاسة يوي تشنغ شنغ، وحضرها قادة الحزب الشيوعي الصيني والحكومة ومنهم الرئيس الصيني شي جين بينغ، وكل من لي كه تشيانغ، وتشانغ ده جيانغ، وليو يون شان، ووانغ تشي شان، وتشانغ قاو لي الدورة الختامية.
ويعد المؤتمر الاستشاري السياسي منظمة وجبهة وطنية متحدة للشعب الصيني، ويعمل وفق آلية رئيسية للتعاون والتشاور السياسي متعدد الأحزاب تحت قيادة الحزب الشيوعي الصيني، مما يعكس تجسيدا رئيسيا للديمقراطية الاشتراكية، حيث يتكون أعضاء المؤتمر من ممثلين عن الحزب الشيوعي الصيني والأحزاب غير الشيوعية، وشخصيات دون انتماءات حزبية، وممثلين من منظمات شعبية، وأقليات عرقية، ومختلف الفئات الاجتماعية.

أهم الاخبار