رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

سفير ليبيا بالأمم المتحدة يعترف بضعف السلطة الحالية فى بلاده

عربى وعالمى

الاثنين, 10 مارس 2014 16:53
سفير ليبيا بالأمم المتحدة يعترف بضعف السلطة الحالية فى بلاده
متابعات

اعترف المندوب الليبى الدائم بالأمم المتحدة السفير ابراهيم عمر الدباشى ، بضعف سلطة الدولة فى بلاده ، وقال فى جلسة مجلس الأمن الدولى التى عقدت اليوم حول الحالة فى ليبيا ، " إن السلطة الحالية فى ليبيا لم تنجح فى إقامة مؤسسات حقيقية، وفشلنا حتى الآن فى إيجاد قوة مركزية لإنفاذ القانون وردع منتهكيه، ومنع الإفلات من العقاب" .

وأضاف المندوب الليبى "هناك اجماع بين جميع الليبيين على الحاجة الماسة لتغيير طريقة العمل فى أعلى هرم السلطة وفى أغلب القطاعات اذا أردنا التقدم" .

وحدد السفير الليبى أكبر خطرين تواجههما بلاده حاليا ، قائلا ""يتههد ليبيا اليوم على الصعيد الأمنى خطران هما المجموعات المتطرفة ذات الامتدادات الدولية التى تسعى إلى إعادة تشكيل الدولة وفقا لرؤاها وتستخدم العنف والإرهاب لمنع قيام أية قوة قد تشكل خطرا عليها، والخطر الثانى يتمثل فى مجموعات بقايا النظام السابق التى لا تزال تحتفظ بأسلحتها فى عدة مناطق من ليبيا، وتنشط لزعزعة الأستقرار فى البلاد كلما حانت الفرصة" .

وحول مشكلة موانىء النفط التى

تسيطر عليها بعض جماعات المتمردين فى ليبيا حاليا ، حذر السفير عمر الدباشى من استمراربعض الجماعات الخارجة عن القانون فى تعطيل موانئ تصدير النفط بقوة السلاح ، مما أدى الى انخفاض عوائد تصدير النفط بنسبة 70% فى الشهور السبعة الماضية، وقال لأعضاء المجلس " إن استمرار الوضع الحالى قد يؤدى الى افلاس الدولة فى ليبيا ، وزعزعة السلم الإجتماعى ، على حد قوله .

وطالب مندوب ليبيا مجلس الأمن الدولى بالتحرك واعتماد إجراءات محددة، من بينها إدراج مسئولى النظام السابق على قائمة حظر السفر وتجميد الأموال، والاستجابة السريعة لطلبات الحكومة الليبية المتعلقة برجال الأعمال والكيانات المتعاونة مع عائلة القذافى وكبار مسئولى النظام السابق" .

أهم الاخبار