رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فريق أمريكى للبحث عن الطائرة الماليزية المفقودة

عربى وعالمى

الأحد, 09 مارس 2014 09:20
فريق أمريكى للبحث عن الطائرة الماليزية المفقودة
وكالات:

أعلنت مصادر فى واشنطن اليوم –الأحد- أن هناك فريقا أمريكيا للتحقيق فى حوادث الطيران، بقيادة خبراء مجلس سلامة النقل الوطنى، توجه إلى آسيا للمساعدة فى البحث عن الطائرة الماليزية المفقودة.

وذكر مجلس سلامة النقل الوطنى – فى بيان نقلته صحيفة (وول ستريت جورنال الأمريكية) اليوم -الأحد- أنه بمجرد تحديد موقع الطائرة، التى كان على متنها 239  شخصا فى رحلة جوية بين كوالالمبور وبكين يوم أمس، فإن قواعد الحوادث الدولية ستحدد الدولة التى سترأس التحقيق رسميا.
وأفادت الصحيفة بأن إعلان المجلس فى هذا الشأن يمثل أحدث دلالة على الاهتمام

الدولى الكبير بمعرفة مصير الطائرة المفقودة، من طراز بوينج بى ايه 777، وأن يتم سريعا تحديد السبب وراء الاختفاء رغم اعتدال حالة الجو.
وأوضح مجلس سلامة النقل الوطنى أن الفريق الأمريكى يضم خبراء تقنيين من شركة بوينج وإدارة الطيران الاتحادية، وغادروا الولايات المتحدة أمس لتقديم المساعدة فى عملية البحث عن الطائرة.
واستبعدت الصحيفة الأمريكية احتمال أن يرأس مجلس سلامة النقل الوطنى هذا التحقيق الذى توقعت أن يكون معقدا وموسعا حيث أن خبرة المجلس يحتمل أن
تلعب دورا كبيرا فى معرفة تسلسل الأحداث التى سبقت وقوع الحادث، وقد تطلب الصين وماليزيا وفيتنام -وهى الدول الثلاث التى تبحث حاليا عن أى دلائل على حطام الطائرة - من الولايات المتحدة أنواعا بعينها من المساعدة .
ويكشف قرار المجلس الأمريكى فى هذا الشأن حقيقة أن منظمى الطيران الأمريكيين وشركات مراقبة سلامة الطيران تتعامل الآن مع مسألة اختفاء الطائرة وافتراض تحطمها على أنه حادث وليس عملا إرهابيا.
وكان على متن الطائرة ركاب من نحو 14 جنسية مختلفة وهم : 152 من الصين وتايوان، 38 من ماليزيا، 12 من إندونيسيا، 7 من إستراليا، 3 من فرنسا، 3 من الولايات المتحدة، 2 من نيوزلندا، 2 من أوكرانيا، 2 من كندا، وروسي، وإيطالي، وتايوانى، وهولندى، ونمساوى.
 

أهم الاخبار