رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مظاهرة نسائية بغزة فى يوم المرأة العالمى

عربى وعالمى

السبت, 08 مارس 2014 12:05
مظاهرة نسائية بغزة فى يوم المرأة العالمىصورة أرشيفية
وكالات

نظمت عشرات النساء الفلسطينيات ظهر اليوم السبت وقفة إحتجاجية أمام مقر الأمم المتحدة وسط مدينة غزة بمناسبة يوم المرأة العالمى.

ورفعت المشاركات فى الوقفة لافتات تشيد بصمود المرأة الفلسطينية وتدعو إلى رفع الحصار الاسرائيلى المفروض على قطاع غزة للعام الثامن على التوالى والوحدة وإنهاء الانقسام الفلسطينى الفلسطينى.
وقالت رجاء الحلبى مسئولة الحركة الإسلامية النسائية فى حركة "حماس" خلال الوقفة إن المرأة الفلسطينية قدمت الكثير والكثير على مدار أكثر من 65 عاماً، وإن العالم أجمع يتفرج على معاناة وعذابات الشعب الفلسطينى ولا يحرك ساكناً.
وأضافت الحلبى إن الحصار الظالم على قطاع غزة أنهك شرائح المجتمع كافة، داعية المجتمع الدولى إلى التحرك الفورى لإنهاء تلك المعاناة والجرائم بحق

المدنيين العزل.
ويأتى الاحتفال بيوم المرأة العالمى هذا العام فى وقت تعانى فيه المرأة الفلسطينية من مشاكل عدة، على رأسها وجود نحو 22 أسيرة فلسطينية فى المعتقلات الإسرائيلية ومقتل العديد من النساء على خلفية ما يعرف باسم "جرائم الشرف".
وأفاد نادى الأسير الفلسطينى فى تقرير له عشية يوم المرأة العالمى، أن عدد الأسيرات الفلسطينيات فى سجون الاحتلال وصل إلى 22 أسيرة منهن 7 محكومات، و15 موقوفات، و17 منهن يقبعن فى سجن "هشارون" أقدمهن الأسيرة لينا الجربونى.
بدوره، ذكر المركز الفلسطينى لحقوق الإنسان أنه وثق منذ 8 مارس 2013 وحتى اليوم مقتل
13 امرأة فلسطينية فى قطاع غزة والضفة الغربية بأيدٍ فلسطينية فى سياقات متعددة عنوانها الرئيسى الفلتان الأمنى والعنف المحلى بحق النساء، مقارنة بـ 5 نساء قتلن خلال العام الماضى.
وأوضح المركز أن من بين الضحايا 5 نساء قتلن على أيدى أفراد من عوائلهن على خلفية ما يسمى بجرائم الشرف، و5 نساء قتلن أثناء شجارات عائلية، و2 قتلن فى حوادث سوء استخدام السلاح والعبث به، وامرأة قتلت جراء تعذيبها على أيدى أفراد من أسرتها.
وأشار إلى أنه وثق خلال الفترة ذاتها مقتل امرأتين فلسطينيتين على أيدى قوات الاحتلال الإسرائيلى، قضت إحداهما متأثرة بإصابة سابقة، فيما شكل مقتل الثانية، وهى المواطنة آمنة قديح، 56 عاماً، مريضة نفسياً، دليلاً جديداً على استهتار قوات الاحتلال بأرواح المدنيين الفلسطينيين، حيث استهدفتها القوات المتمركزة قرب الشريط الحدودى الفاصل بين قطاع غزة وإسرائيل فى منطقة عبسان الكبيرة فى 20 فبراير الماضى.
 

أهم الاخبار