رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

العربى: عرفات قائد تاريخى لعب دورًا بارزًا للفلسطينين

عربى وعالمى

الأحد, 02 مارس 2014 13:12
العربى: عرفات قائد تاريخى لعب دورًا بارزًا للفلسطينين
وكالات:

أكد الأمين العام لجامعة الدول العربية الدكتور نبيل العربى أن الرئيس الفلسطينى الشهيد الراحل ياسر عرفات لعب دورًا بارزًا متميزا كقائد تاريخى للشعب الفلسطينى وأنه سجل مع العديد من رفاقه من القيادة الفلسطينية تجربة نضالية ثرية وغنية.

وقال العربى: "إن تفاعلات قضية اغتيال الرئيس عرفات تتزامن هذه الأيام مع المخاطر الكبيرة التى تتعرض لها القضية الفلسطينية ووسط المتغيرات الكبرى التى تعصف بالعالم العربى اليوم وبالمنطقة على اتساعها" .
جاء ذلك فى كلمة "العربي" اليوم الأحد أمام الاجتماع السابع لمؤسسة ياسر عرفات الذى عقد بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية بمشاركة وزير الخارجية نبيل فهمى والرئيس الفخرى للمؤسسة عمرو موسى والمدير العام للمؤسسة وزير الخارجية الفلسطينى الأسبق ناصر القدوة وكبير المفوضين الفلسطينيين الدكتور صائب عريقات وعضو اللجنة المركزية لحركة فتح عزام الأحمد.
وأشار العربى إلى المواقف والممارسات الإسرائيلية المتعنتة التى تحاول إفشال جميع الجهود المبذولة لإحياء مسار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية التى تمت حتى الآن تحت رعاية الولايات المتحدة الأمريكية للوصول إلى حل الدولتين.
وقال العربى إن جامعة الدول العربية تتابع كافة ملابسات اغتيال الرئيس "أبو عمار" ،مشيرا إلى أنها أصبحت بندًا على جدول أعمال مجلس الجامعة ،كما أنه تم انشاء لجنة خاصة فى الأمانة العامة معنية بمتابعة مستجدات قضية اغتياله والتى كان آخرها قرار مجلس الجامعة على المستوى الوزارى فى دورة طارئة بتاريخ 21 ديسمبر 2013 والذى تضمن تكليف المجموعة العربية فى نيويورك التوجه إلى الجمعية

العامة للأمم المتحدة بطلب تشكيل اللجنة الدولية المستقلة والمحايدة الخاصة بالتحقيق فى قضية استشهاد الرئيس الفلسطينى الراحل ياسر عرفات.
وشدد العربى على أن متابعة ملف جريمة الاغتيال والوصول إلى الحقيقة فى ملابسات رحيل أبو عمار الرئيس القائد الفلسطينى يمثل واجبًا وطنيًا فلسطينيا وعربيا.
وقال العربى " سنظل جميعنا مستمرين فى البحث عن الحقيقية الكاملة لها مهما كانت الصعاب التى يمثل الوصول إليها حق لا يسقط بالتقادم ولابد من تطبيق القاعدة الدولية لعدم الإفلات من العقاب"، مشيرا إلى أن "أبوعمار" سيبقى قائدًا خالدًا فى ضمير شعبه وكافة الشعوب وأحرار العالم كمناضل فلسطينى وسيبقى الشعب الفلسطينى يناضل حتى إقامة دولته الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية وحقه فى تقرير المصير أسوةً بشعوب العالم والتى أقرتها كافة القوانين والاتفاقيات والقرارات الدولية،مطالبا بضرورة بذل المزيد من الجهد عربيا وفلسطينيا ودوليا من أجل استعادة روح المبادرة فى معالجة القضية الفلسطينية تلك الروح التى كان الرئيس عرفات رمزًا لها .
واضاف العربى " إن الجميع يدرك أنه لا استقرار ولا أمن فى هذه المنطقة طالما لم يتم التوصل إلى الحل العادل والشامل للقضية الفلسطينية وطالما لم يتم إنهاء الاحتلال الإسرائيلى للأراضى الفلسطينية والعربية المحتلة وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية".
ومن جانبه ، أكد وزير الخارجية نبيل فهمى أهمية الاجتماع خاصة فى ظل التحولات غير المسبوقة التى تمر بها المنطقة وتشكل تحديا كبيرا ،مشددا على أن القضية الفلسطينية تتصدر المشهد العربي.
وقال فهمى "إننا سنكون اكثر اصرارا امام المجتمع الدولى لنيل الشعب الفلسطينى حقوقه غير منقوصة"، مؤكدا رفض المعايير المزدوجة فى التعامل مع القضية الفلسطينية .
واستعرض "فهمي" الجهود التى تقوم بها مصر مع الجانبين الروسى والأمريكى من اجل الدفع قدما بالقضية الفلسطينية ،مشيرا إلى أن وزير الخارجية الروسى سيرجى لافروف تعهد بضرورة العمل على تبنى الرباعية الدولية لأسس عملية السلام حتى لاتقود لفشل عملية التفاوض ،
وأشار إلى أن وزير الخارجية الأمريكى جون كيرى أكد له خلال اتصال هاتفى إلتزام بلاده بالتوصل الى "إتفاق إطار" للتفاوض ويكون مقبولا بين الطرفين.مشددا على أهمية الاعداد للسيناريوهات المحتملة حال فشل المفاوضات،مؤكدا تأييد مصر لأى خيار فلسطينى مستقبلا.
ومن جانبه، أكد عمرو موسى الرئيس الفخرى لمؤسسة ياسر عرفات أن هذا الاجتماع ينعقد فى ظل ظروف ووضع عربى متأزم خاصة فيما يتعلق بإستئناف عملية المفاوضات بين الجانبين الفلسطينى والاسرئيلى أوما يسمى ب"إحياء عملية السلام" وذلك وسط شكوك كبيرة على اتساع المنطقة، مطالبا بعدم اضاعة الوقت فى مفاوضات لن تفضى إلى شيء ولاطائل منها.
وأشار موسى إلى أن جدول اعمال الاجتماع يتضمن 12 بندا وتقارير متعلقة بعمل المؤسسة بالاضافة إلى بند حول ملف استشهاد الرئيس عرفات وهو الموضوع الذى آلت المؤسسة على نفسها أن تتابعه للتوصل إلى الحقائق المتعلقة بإستشهاد الرئيس عرفات.
ومن ناحيته ، استعرض ناصر القدوة المدير العام لمؤسسة ياسر عرفات تقرير مجلس أمناء المؤسسة حول متابعة ملف استشهاد الرئيس عرفات وما يتعلق بإنشاء متحف عرفات ،والأداء المالى للمؤسسة ،موضحا أن اجمالى ايرادات المؤسسة بلغ 470 ألف دولار عام 2013 مقارنة بنحو 629 الف دولار عام 2012.

أهم الاخبار