رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تراجع عدد ضحايا العنف بالعراق فى فبراير

عربى وعالمى

السبت, 01 مارس 2014 13:36
تراجع عدد ضحايا العنف بالعراق فى فبرايرانفجار بالعراق
متابعات:

تراجعت معدلات أعمال العنف اليومى فى العراق فى فبراير مقارنة بالشهر الذى سبقه، لكنها بقيت مرتفعة حيث ازدادت 3 مرات عن الشهر ذاته من عام 2013، حسب ما أظهرت أرقام رسمية، السبت.

ووفقاً لأرقام الحكومة، التى حصلت عليها وكالة "فرانس برس" من وزارات الصحة والداخلية والدفاع، قتل فى فبراير الماضى 790 شخصاً، معظمهم من المدنيين، فيما أظهرت أرقام الأمم المتحدة، التى

استثنت أعمال العنف فى محافظة الأنبار، مقتل 703 أشخاص.
كما قتل، وفقاً لحصيلة تعدها "فرانس برس"، استناداً إلى مصادر رسمية، 744 شخصا فى شهر فبراير، أى بمعدل قتلى يومى بلغ 26 شخصاً.
وتمثل هذه الأرقام تراجعاً عن معدلات ضحايا شهر يناير، حين قتل أكثر من 900 شخص حسب الأرقام الحكومية وأرقام الأمم
المتحدة وحصيلة "فرانس برس"، إلا أنها فى الوقت ذاته أكثر بثلاث مرات من أعداد ضحايا شهر فبراير من عام 2013.
وتركزت معظم أعمال عنف الشهر الماضي، وهى الأسوأ فى البلاد منذ نهاية النزاع الطائفى المباشر بين 2006 و2008، فى بغداد والمحافظات الشمالية والوسطى، وهى الأنبار وصلاح الدين وديالى وكركوك ونينوى.
ومنذ بداية العام الحالي، يسيطر مقاتلون مناهضون للحكومة ينتمى معظمهم إلى تنظيم "الدولة الإسلامية فى العراق والشام" على الفلوجة التى تبعد 60 كيلومتراً غربى بغداد، وعلى أجزاء من الرمادى المجاورة.

أهم الاخبار