رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"نيويورك تايمز":

"مراقبة الإنترنت" بتركيا ضربة للديمقراطية

عربى وعالمى

السبت, 22 فبراير 2014 10:05
 مراقبة الإنترنت بتركيا ضربة للديمقراطية
كتبت– ولاء جمال جـبـة:

اعتبرت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية قانون مراقبة الإنترنت الجديد الذى وقّع عليه الرئيس التركى "عبد الله جول" أحدث ضربة للديمقراطية فى تركيا حيث يسمح القانون للسلطات بإغلاق مواقع على الإنترنت تحت ستار حماية الخصوصية.

وصفت الصحيفة الأمريكية، فى افتتاحيتها اليوم –السبت-، القانون الجديد بأنه حلقة من سلسلة الجهود التى تبذلها الحكومة التركية لمنع وسائل التواصل الاجتماعى والمواقع الأخرى من

كشف ونشر فضائح الفساد التى تتضمن غسيل الأموال.
واستطردت الصحيفة قائلةً: "إن رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان– بعد أكثر من عشر سنوات فى السلطة – أصبح أكثر استبدادًا وبالتالى أصبح محاصرًا من جميع النواحى، ولا سيما أن السلطة التشريعية لم تفعل شيئًا يُذكر لمنعه أو إيقافه على الرغم
من تنديدات المعارضة والعديد من المنظمات غير الحكومية المدافعة عن حرية التعبير".
وقالت الصحيفة الأمريكية: إن "جول" فقد عشرات الآلاف من متابعيه على تويتر عقب توقيع قانون الإنترنت، بينما ناشد حزب الشعب الجمهورى– الذى يمثل أحد أحزاب المعارضة الرئيسية– المحكمة الدستورية لنقض هذا القانون الجديد.
واختتمت الصحيفة افتتاحيتها قائلةً: "إذا لم يتم التراجع عن هذا النهج السلطوى، فإن تكلفتة على تركيا وسمعتها كدولة ديمقراطية مسلمة سيكون كبيرًا، وسيكون له تكلفة كبيرة على الغرب الذى يعتبر تركيا حليفًا له".

أهم الاخبار