رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

حزب معارض بالسودان يطالب بعدم التصعيد العسكرى

عربى وعالمى

الخميس, 20 فبراير 2014 17:57
حزب معارض بالسودان يطالب بعدم التصعيد العسكرىصورة أرشيفية
وكالات

دعا حزب الأمة القومى "المعارض" فى السودان - قطاع الشمال- بالامتناع عن التصعيد العسكرى أو التهديد به، مطالبا بضرورة إعطاء الوضع الإنسانى أولوية قصوى وعدم عرقلة وصول الإغاثات للمتأثرين بمنطقتى جنوب كردفان والنيل الأزرق.

وطالب بيان صادر عن حزب الأمة القومى اليوم الخميس، جميع الأطراف بالالتزام بالاتفاق الثلاثى الموقع من قبل الطرفين مع الآلية الأفريقية، داعيا الوساطة الأفريقية وأطراف النزاع الدخول فى حوارات عميقة تحقق السلام والأمن بالمنطقتين، وطالب الطرفين بالقبول بمجلس قومى للسلام يضم

جميع أصحاب الشأن لحل قومى لقضية المنطقتين.

وأكد الحزب أن الحل الوحيد لمشكلات السودان هو الحوار الوطنى مع كل كافة الأحزاب والقوى السياسية، داعيا الطرفين بقبول الحل القومى السلمى التفاوض الذى يفضى لحل جميع قضايا البلاد ويحقق الوحدة الوطنية.

ومن ناحية أخرى، أدانت ولاية جنوب كردفان اليوم الأعمال العدائية من قبل قطاع الشمال ضد المواطنين العزل بمدينة "كادوجلي" من خلال استهدافهم بصواريخ الكاتيوشا بعد

يوم واحد من تعليق المفاوضات بأديس أبابا.

وقال الناطق الرسمى باسم حكومة الولاية صالح عبد الرحمن حسين، إن قصف بعض المواقع من قبل المتمردين يعد رسالة إجرامية تستهدف المواطنين التى يتحدث باسمهم -قطاع الشمال- مؤكدا أن القوات المسلحة قادرة على حسم التمرد فى ملحمة الصيف الساخن.

وأوضح أن الحركة الشعبية قطاع الشمال أكدت بهذا الاستهداف إرجاع اليد الممدودة للسلام من قبل الحكومة، داعيا التمرد بالانصياع لرغبات أهل جنوب كردفان فى السلام والاتجاه إلى التنمية والإعمار.

وقال حسين، إن ملتقى أهل المصلحة الذى عقد مؤخرا بكادوجلي، دعا إلى إحكام صوت العقل ونداءات السلام المستمرة من قبل المتأثرين من الأحداث بالولاية.
 

أهم الاخبار