رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أجندة لأوباما تتحدى الكونجرس

عربى وعالمى

الأربعاء, 29 يناير 2014 11:35
أجندة لأوباما تتحدى الكونجرسالرئيس الأمريكي باراك أوباما
سكاي نيوز

أعلن الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، في خطابه السنوي حول حالة الاتحاد عن "أجندة" تتحدى الكونجرس، بعد أن قال إنه سيستعمل حق النقض ضد أية عقوبات على إيران قد يصوت عليها الكونجرس خلال فترة المفاوضات حول البرنامج النووي الإيراني.

وقال أوباما "فليكن ذلك واضحا، في حال أرسل لي الكونجرس الآن قانون عقوبات جديدا من شأنه أن يهدد بإفشال هذه المفاوضات فسوف استعمل حقي في النقض ضده".
وأوضح أوباما أنه سيستمر في العمل من أجل الحد من العنف في الولايات المتحدة رغم قلة الدعم في الكونجرس لإجراءات للسيطرة على الأسلحة، التي فشل في إقرارها العام الماضي.
ودعا أوباما إلى زيادة قوية على الحد الأدنى للأجور المتوقف منذ العام 2009 على 7.25 دولار للساعة بالرغم من المعارضة الشرسة التي

يبديها الجمهوريون في الكونجرس.

وقال: "أعطوا زيادة لأميركا" معلنا أنه سيصدر "خلال الأسابيع المقبلة" مرسوما يرفع فيه بمعدل حوالى 40% الحد الأدنى للأجور في المؤسسات المتعاقدة مع الدولة.
وأشار أوباما إلى أن عام 2014 قد يكون عام "الخرق" بالنسبة لبلاده بعد أعوام من النقاهة إثر الأزمة الاقتصادية.
وبعد أن تطرق إلى "معدل البطالة الأقل انخفاضا منذ 5 سنوات"، قال أوباما إن "سوق العقار على طريق النهوض" معتبرا أن "الولايات المتحدة أصبحت بشكل جيد في القرن الواحد والعشرين مثل أي بلد على الأرض".
وعن أوكرانيا، قال الرئيس الأمريكي باراك إن الشعب الأوكراني يجب أن يكون قادرا على تقرير مستقبله.
وأوضح: "في أوكرانيا، ندافع عن مبدأ أن يكون للشعب الحق في التعبير بكل حرية وسلميا وأن تكون له كلمة بالنسبة لمستقبل البلاد".
وأشار إلى أن حكومة أفغانستان إذا وقعت اتفاقا أمنيا معنا فستبقى قوة صغيرة من الأمريكيين في أفغانستان مع قوات حلف الأطلسي لأغراض التدريب ومساعدة القوات الأفغانية.
وأبلغ أوباما الأمريكيين أن عام 2014 ينبغي أن يكون العام الذي يغلق فيه أخيرا السجن الأمريكي في خليج غوانتانامو مع إنهاء الولايات المتحدة دورها العسكري في أفغانستان.

وشدد أوباما على أن "الدبلوماسية الأمريكية تدعم الإسرائيليين والفلسطينيين، بينما يجريان محادثات صعبة لكنها ضرورية لإنهاء الصراع وتحقيق دولة مستقلة للفلسطينيين والسلام الدائم والأمن لدولة إسرائيل".
القاعدة على طريق الهزيمة
وأعلن الرئيس الأمريكي أن الولايات المتحدة وضعت القاعدة "على طريق الهزيمة" ولكن "التهديد تطور" وهناك مجموعات تنتمي إليها تترسخ في أماكن أخرى مثل اليمين والصومال والعراق ومالي.
وقال: "في اليمن، في الصومال، في العراق وفي مالي يجب أن نواصل العمل مع شركائنا من أجل إضعاف هذه الشبكات وشل عملها"..


 

أهم الاخبار