رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أمين عام الناتو: لن نتدخل عسكريًا فى سوريا

عربى وعالمى

الثلاثاء, 28 يناير 2014 09:50
أمين عام الناتو: لن نتدخل عسكريًا فى سوريا أندريس فوغ راسموسن
متابعات:

دعا أندريس فوغ راسموسن، الأمين العام لحلف شمال الأطلسي "ناتو" إلى انتظار نتائج مؤتمر "جنيف 2" والمفاوضات بين المعارضة السورية والحكومة، معيدا التأكيد على عدم وجود حل عسكري للصراع بسوريا.

وقال راسموسن،: "لم نر النتائج النهائية للمؤتمر بعد، ولكنني أتمنى أن تفتح المفاوضات في جنيف الطريق أمام حل سياسي طويل الأمد للصراع"، رغم تأكيده على صحة قرار المجتمع الدولي بالتلويح بضرب سوريا بحال عدم تخلصها من سلاحها الكيماوي.
ولدى سؤاله عن إمكانية التوصل إلى اتفاق من ذلك النوع في ظل الخلافات الدائرة بالمؤتمر قال المسؤول الدولي: "للأسف ما من

حل آخر، من الواضح أنه ما من حل عسكري للصراع في سوريا والطريق الوحيد الممكن هو حل سياسي يعتمد على مقررات مؤتمر ’جنيف 1‘ الذي انتهى إلى ضرورة قيام حكومة انتقالية تقود البلاد إلى مستقبل ديمقراطي."
وعن رأيه السابق بأن خيار تنفيذ ضربة عسكرية ضد سوريا يجب أن يبقى على الطاولة للتعامل مع ملف دمشق الكيماوي قال راسموسن: "أعتقد أن التلويح بعمل عسكري في ذلك الوقت ساعد على فتح الطريق أمام الجهود الدبلوماسية للعثور على
حل سياسي لقضية السلاح الكيماوي، وقد رأينا أن الحكومة السورية وافقت على تدمير ترسانتها من السلاح الكيماوي ووقعت اتفاقية الحد من تلك الأسلحة."
وأضاف: "ما من شك لدي بأن التهديد بضربة عسكرية قد ساعد على تنفيذ هذا الحل."
ولكن راسموسن دعا إلى التفريق بين التهديد بضربة عسكرية لحل أزمة السلاح الكيماوي والتهديد بها من أجل إنهاء النزاع قائلا: "يجب التفريق بين استخدام السلاح الكيماوي والحل الطويل الأمد للصراع في سوريا، بالنسبة لاستخدام السلاح الكيماوي كما حدث في العام الماضي، كان لدي موقف واضح وهو ضرورة وجود رد حازم من المجتمع الدولي، وهذا أدى إلى تدمير السلاح الكيماوي. أما بالنسبة إلى القضية السياسية فما من أحد يعتقد بوجود حل عسكري ، الحل الوحيد هو الدبلوماسية."

أهم الاخبار