رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الشعبية لتحرير فلسطين: المفاوضات تُكرس الاحتلال

عربى وعالمى

الأحد, 26 يناير 2014 13:35
الشعبية لتحرير فلسطين: المفاوضات تُكرس الاحتلال
متابعات:

دعت "الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين" السلطة الفلسطينية إلى وقف المفاوضات مع الاحتلال الإسرائيلي، معتبرة أنها تهدف إلى "تشريع النكبة وتصفية الهوية الوطنية وإحلال الرواية الصهيونية الزائفة" على حساب حق الشعب الفلسطيني في الحرية والعودة واستقلاله الوطني وتقرير مصيره أسوة بكل شعوب المعمورة.

وطالبت "الجبهة الشعبية" - في بيان صحفي اليوم بمناسبة حلول الذكرى السادسة لرحيل مؤسسها ومؤسس حركة القوميين العرب جورج حبش - القيادة الفلسطينية بوقف المفاوضات والتنسيق الأمني ومراجعة مسيرة التسوية الأمريكية وتبعاتها الأمنية

والاقتصادية والاجتماعية والسياسية المدمرة، وإمعان النظر في طبيعة العدو وأهدافه الحقيقية بوصفه احتلالا استعماريا استيطانيا اقتلاعيا عنصريا دمويا ينفي وجود وحق الشعب الفلسطيني في تقرير المصير".
كما طالبت بالكف عن التهرب من مواجهة الحقائق المتكونة على الأرض التي يسعى الاحتلال لتشريعها يوما بعد يوم على حساب الثوابت الوطنية والمصالح العليا للشعب الفلسطيني، داعية إلى "الاتعاظ من نتائج مسيرة أوسلو المأساوية التصفوية، وما
يسمى بخيار السلام والمفاوضات والحلول الثنائية بالمرجعية الأمريكية".
ورأت "الجبهة الشعبية" أن الوضع الحالي يتطلب اشتقاق استراتيجية وطنية ديمقراطية تحررية بديلة لنهج ومفاوضات مدريد – أوسلو الذي توظفه الإدارة الأمريكية وحليفها الاستراتيجي لتقويض مقاومة شعبنا ووحدته والأهداف الوطنية والقومية وتهديم منظمة التحرير ومكوناتها وإدامة الاحتلال والاستيطان والتبعية والتجزئة والتخلف وأنظمة الاستبداد والفساد وترسيخ الهيمنة الإمبريالية الصهيونية على المنطقة وشعوبها وثرواتها ومستقبل أجيالها.
وأكدت أنها ماضية في حمل رسالة قائدها جورج حبش وأفكاره الثورية من أجل التحرير الوطني والتقدم الاجتماعي، وأنها لن تتوقف حتى تحقيق أهداف الشعب الفلسطيني في العودة وتقرير المصير والدولة المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس.

أهم الاخبار