شبكة تبييض أموال بأستراليا.. حزب الله أحد المستفيدين

عربى وعالمى

الخميس, 23 يناير 2014 13:41
شبكة تبييض أموال بأستراليا.. حزب الله أحد المستفيدين
متابعات:

أعلنت الشرطة الأسترالية الخميس تفكيك شبكة واسعة لتبييض الأموال لها امتدادات فى حوالى 20 بلدًا، ويعود جزء من أموالها لصالح حزب الله اللبنانى.

كذلك صادرت الشرطة كميات من المخدرات وأصولا بقيمة580 مليون دولار أسترالى (510 ملايين دولار)، بينها 26 مليون دولار أسترالى نقدًا، وذلك خلال عملية استمرت عاما، وحملت اسم "ايليغو"، وفق ما أفادت اللجنة الأسترالية لمكافحة الجريمة.
وأضافت اللجنة أن العملية كانت تهدف إلى مكافحة عمليات تبييض أموال مصدرها أنشطة غير شرعية لعصابات ومهربين.
ومن بين أهداف العملية خصوصا 18 عصابة منظمة و128 شخصًا فى أكثر من 20 بلدًا. وفى النهاية، تم اعتقال 105 أشخاص وإغلاق ثلاثة مختبرات لمادة الميثافيتامين التى قد تسبب الإدمان، إضافة إلى مصنع غير شرعى للقنب الهندى فى سيدنى.
وقال وزير العدل الأسترالى مايكل كينان إن "فرق الشرطة ركزت جهودها على

أنشطة تبييض أموال وراقبت أنشطة إجرامية عدة أدت إلى هذه النتائج الجيدة جدا".
وأضاف "وضع اليد على أكثر من 550 مليون دولار (أسترالي) من المخدرات والأموال النقدية يمثل ضربة قوية لاقتصاد الجريمة".

وقامت الشرطة خصوصا برصد أنشطة مكاتب تسمح بنقل أموال من الخارج إلى الأفراد، على سبيل المثال لطلاب أو عمال مقيمين فى أستراليا يتلقون أموالا فى بعض الأحيان من عائلاتهم فى الخارج.
وبحسب وسائل الإعلام التابعة لمجموعة فيرفاكس، فإن أفراد هذه العصابات اعتمدوا على العمليات التى أجراها أجانب مقيمون فى أستراليا وحصلوا على الأموال المرسلة من عائلاتهم فى الخارج لاستبدالها بأموال "وسخة" تدرها أنشطة إجرامية.
وأحد هذه المكاتب له حضور كبير فى آسيا والشرق الأوسط، ويحول جزءا من الأموال المبيضة لحساب حزب الله اللبنانى وفق فيرفاكس.
وتحظر السلطات الأسترالية أى أنشطة لحزب الله على أراضيها.
 

أهم الاخبار