تشجيع أمريكى على دمج مقاتلى العشائر بالجيش العراقى

عربى وعالمى

الخميس, 23 يناير 2014 11:53
تشجيع أمريكى على دمج مقاتلى العشائر بالجيش العراقىالرئيس الأمريكي باراك أوباما
متابعات:

بحث الرئيس الأمريكى باراك أوباما الأربعاء مع رئيس مجلس النواب العراقى أسامة النجيفى الحاجة لدمج قادة ومقاتلى العشائر السنية بالقوات العراقية، فى وقت لا تزال مناطق عدة فى غرب العراق تحت سيطرة متمردين، وجاءت مداخلة الرئيس الأمريكى خلال لقاء فى واشنطن بين نائب الرئيس الأمريكى جوبايدن ورئيس مجلس النواب العراقي.

وأشار البيت الأبيض فى بيان إلى أن "الرئيس الأمريكى حض القادة العراقيين على مواصلة الحوار كى يتم أخذ المطالب المشروعة لكل المجموعات بالاعتبار فى العملية السياسية".
وأضافت الرئاسة الأمريكىة أن "الجانبين اتفقا

على الحاجة إلى تدابير أمنية وسياسية لمحاربة الإرهاب، وتطرقا إلى التدابير التى ستسمح بدمج القوات العشائرية والمحلية فى البنى التحتية الأمنية" العراقية.
ودعا رئيس الوزراء العراقى نورى المالكى فى وقت سابق سكان محافظة الأنبار فى غرب العراق إلى طرد المقاتلين، الذين يحاربون القوات الحكومية والمدعومين من مقاتلين عشائريين.
يذكر أن المتمردين وبعضهم عناصر فى تنظيم "الدولة الإسلامية فى العراق والشام" يسيطرون على أحياء فى الرمادى عاصمة المحافظة، إضافة إلى سيطرتهم على كامل مدينة الفلوجة المجاورة الواقعة على بعد 60 كلم غرب بغداد.

أهم الاخبار