صحفيون يكيلون الاتهامات لبان كى مون

عربى وعالمى

الخميس, 23 يناير 2014 09:46
صحفيون يكيلون الاتهامات لبان كى مونبان كى مون
متابعات:

"ما تفعلونه يمثل درجة كبيرة من عدم الاحترام للأمين العام للأمم المتحدة أطلب منكم الالتزام بالهدوء والبقاء فى أماكنكم".

هذا هونص التعبير الذى استخدمه المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة فى مواجهة صحفيين سوريين كانوا يصرون على طرح أسئلة على بان كى مون، والمبعوث الدولى لسوريا الأخضر الإبراهيمى خلال المؤتمر الصحفى الذى عقداه فى مدينة مونتروالسويسرية بعيد انتهاء أعمال اليوم الأول لمؤتمر جنيف 2 متهمين بأن يتجاهلهم وعدم التحلى بالحيادية التى يحتمها منصبه.
لكن الصحفيين واصلوا احتجاجاتهم وصياحهم مطالبين بطرح الأسئلة، حتى اضطر رجال الأمن فى القاعة للاقتراب منهم لإرغامهم على التزام الهدوء.
والحقيقة أن المتحدث سمح لأحد الصحفيين السوريين بطرح سؤاله رغم أن اسمه لم يكن فى القائمة التى كانت أمامه، التى كانت تمثل تنوعا بين وسائل الإعلام الناطقة بالإنجليزية والعربية والبرازيلية، وحتى الصينية واليابانية.
لكن عددا آخر من الصحفيين السوريين ظلوا يطالبون بطرح أسئلة حتى وقع المشهد السابق

الذى ربما يمكن إضافته إلى جوعام من سوء التنظيم والارتباك صاحب المؤتمر الذى استضافته مونترو، ربما لأن المدينة لم تعتد هذه الأحداث الكبيرة على أراضيها.
ولذلك كان رجال الشرطة أكثر صرامة وتحفزا بشكل لم يعرف عن رجال الشرطة السويسرية، ولهذا أيضا طالت الطوابير أمام المركز الإعلامي، وتململ الصحفيون من غياب العديد من الوسائل المساعدة لهم فى عملهم الإعلامي.
وبعد انتهاء محادثات مونترو، سينتقل الصحفيون جميعا إلى جنيف، حيث مقر الأمم المتحدة، وحيث سيجتمع الأخضر الإبراهيمى بكلا الوفدين على حدة بحثا عن شكل وصيغة المفاوضات، وما إذا كانت ستكون مباشرة أم غير مباشرة.

أهم الاخبار