قيادى بنهضة تونس ينتقد هجوم "المعلم" على الإخوان

عربى وعالمى

الخميس, 23 يناير 2014 09:43
قيادى بنهضة تونس ينتقد هجوم المعلم على الإخوان
متابعات:

انتقد فيصل نصر، القيادي في حركة النهضة التونسية، موقف وليد المعلم، وزير الخارجية السوري، وقوله أمام مؤتمر مونترو إن الإخوان عاثوا في الأرض فسادًا من تونس إلى مصر، وقال نصر إن يدي المعلم ملطختان بدماء الأبرياء من شعبه.

ولم يستغرب القيادي في حركة النهضة، التي قادت الحكومة التونسية لمدة تجاوزت السنتين، من تهجم وزير الخارجية السوري على تنظيم الإخوان، وقال إن الصراع بين

النظام السوري وهذا التنظيم قديم ويعود إلى مجزرة حماه التي ارتكبها الأسد الأب»، وأشار إلى وجود تنظيم الإخوان اليوم في سوريا في الصفوف الأولى المقاومة للنظام الاستبدادي السوري الذي قال إنه يعاني عزلة كونية لبشاعة الجرائم التي ارتكبها سابقًا ولاحقًا.
وبشأن مهاجمة وزير الخارجية السوري تنظيم الإخوان دون غيره من التنظيمات السياسية،
قال نصر: ليس من حق المعلم أن يعطي دروسا للآخرين أو أن يتحدث عن الفشل السياسي وهو في قمة الأزمة السياسية. وأضاف أن المعلم انضم رغما عنه إلى الأطراف المطالبة بمحاصرة تنظيم الإخوان وأنه في ذلك يسعى إلى كسب ود جهات سياسية معينة لتحييدها عن الصراع أو إبعادها عنه ولو مؤقتا أو لكسب ود جهات تختلف تاريخيًا مع تنظيم الإخوان.
وكانت تونس أعلنت صراحة عن مساندتها للثورة السورية، وتوجه المئات من التونسيين إلى القتال في سوريا وفق تصريحات مسئولين أمنيين تونسيين.

أهم الاخبار