خناقة ببرلمان نيجيريا بين الحزب الحاكم والمعارضة

عربى وعالمى

الأربعاء, 22 يناير 2014 10:08
خناقة ببرلمان نيجيريا بين الحزب الحاكم والمعارضة
متابعات:

شهد مجلس النواب النيجيرى جلسة عاصفة مساء أمس قام خلالها أعضاء من المعارضة وحزب الشعب الديمقراطى الحاكم بالتعدى على بعضهم البعض الأمر الذى سبب حالة من الهرج والمرج.

وعرض التلفزيون النيجيرى الرسمى لقطات من الجلسة قام خلالها برلمانيون من الجانبين بمحاولة التعدى على الجانب الآخر بالأيدى الأمر الذى دعا رئيس المجلس امينوتامبوال

إلى التدخل لوقف المشادات التى جاءت على خلفية الأزمة السياسية وهروب العديد من أعضاء الحزب الحاكم وانضمامهم إلى المعارضة.
وذكرت مصادر فى المعارضة النيجيرية اليوم ان الإنشقاقات الجديدة جاءت بعد أسابيع من انشقاق رئيس الحزب الحاكم بولاية كادونا الحاج ياروماكاما مع عشرات
الأعضاء وانضمامهم لحزب المؤتمر التقدمي.
وقال نائب الرئيس محمد نامادى سامبو، وهومن ولاية كادونا التى شهدت انشقاقات كبرى الأسابيع الماضية، إن انشقاق أعضاء الحزب الحاكم وانضمامهم للمعارضة لن يؤثر على مستقبل الحزب الذى وصفه بالكبير.
وتقول وسائل إعلام نيجيرية حزب المؤتمر التقدمى المعارض اصبح الآن يحظى بأغلبية داخل البرلمان، مشيرة إلى أن الإنشقاقات جاءت بعد انشقاق عدد من حكام الولايات النيجيرية الأمر الذى يشكل ضربة موجعة للحزب الحاكم.

أهم الاخبار