عريقات ينفى تمديد مفاوضات السلام مع الجانب الإسرائيلى

عربى وعالمى

الاثنين, 20 يناير 2014 20:04
عريقات ينفى تمديد مفاوضات السلام مع الجانب الإسرائيلىصائب عريقات
متابعات

 نفى عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات وجود أى حديث عن تمديد مفاوضات السلام مع الجانب الإسرائيلى.

وقال عريقات، فى تصريحات له اليوم، "كما قلنا فى السابق أكثر من مرة لن يكون هناك تمديد للمفاوضات لدقيقة واحدة، والذى يريد التوصل لاتفاق سلام، فأركان اتفاق السلام معروفة".

وأضاف، أن الجانب الذى يحاول أن يحرف القانون الدولى هى الحكومة الإسرائيلية مؤكدا أن من يسعى لإقامة سلام عادل ودائم فى هذه المنطقة عليه أن يلزم إسرائيل بالكف عن التلاعب بالقانون الدولى وخرقه.
وفيما يتعلق بالإفراج عن الدفعة الرابعة من الأسرى القدامى، قال عريقات إن هذه العملية ستتم فى موعدها وستشمل 30 أسيرا، وأضاف "أما باقى الأسرى فنضع قضيتهم على رأس جدول أعمالنا وسنسعى لتحريرهم".

وفى معرض تعليقه على تصريحات الرئيس الأمريكى باراك أوباما التى أقر خلالها بصعوبة المفاوضات ورأى

أن فرص التوصل لاتفاق أقل من 50%، قال عريقات "إن المسائل ليست سهلة وفى غاية التعقيد، وما زادها تعقيدا هو تكثيف النشاط الاستيطانى الإسرائيلى وفرض الحقائق على الأرض ورفض الحكومة الإسرائيلية التعامل وفقا للشرعية الدولية".

وحول الهجوم الذى شنه وزير الدفاع الإسرائيلى موشيه يعالون على خطة وزير الخارجية الأمريكى جون كيرى، أكد عريقات أن هذه التصريحات "تكشف عن الوجه الحقيقى للحكومة الإسرائيلية".

وأضاف، أن "يعالون هو الذى يهدم البيوت ويكثف الاستيطان والحصار على غزة وبالتالى ليس من الغريب أن يدلى بتصريحات تعبر عن الموقف الحقيقى لهذه الحكومة الإسرائيلية التى ترفض القبول بالشرعية الدولية ومبدأ الدولتين على حدود 67، وأن تكون القدس الشرقية عاصمة لفلسطين وحق عودة اللاجئين فضلا عن إصرارهم على مسألة يهودية الدولة".

وأكد عريقات أن موعد زيارة كيرى القادمة إلى المنطقة لم يحدد بعد.

أهم الاخبار