المؤتمر الشعبى اللبنانى...

استفتاء الدستور رد شعبى للتدخل الأجنبى بشأن المصرى

عربى وعالمى

الاثنين, 20 يناير 2014 10:29
استفتاء الدستور رد شعبى للتدخل الأجنبى بشأن المصرى
متابعات:

وصف رئيس المؤتمر الشعبى اللبنانى "ناصري" كمال شاتيلا نجاح الاستفتاء على الدستور المصرى بأنه "رد شعبى قوي" على التدخل الأجنبى فى الشئون الداخلية المصرية، وضربة مباشرة لمشروع الشرق الأوسط الكبير التقسيمي.

وهنأ شاتيلا  فى تصريح اليوم الاثنين الشعب المصرى وإدارته السياسية والعسكرية وقواه الشبابية والوطنية، بنجاح الاستفتاء على الدستور الجديد، قائلا "إن حوالى 20 مليونا صوتا التى هدرت بنعم فى صناديق الاستفتاء على الدستور المصري، أبرزت للعالم كله قوة الوحدة الوطنية المصرية وتمسك الشعب بحرية الوطن وحرية المواطن وإلتزامه بثوابته الوطنية والقومية

والديمقراطية".
وأضاف أن نجاح الاستفتاء على الدستور كان ردا شعبيا قويا على التدخل الأجنبى فى الشؤون الداخلية المصرية، وإعلانا بأن مصر الإيمان والوطنية والعروبة لها ثوابت انطلقت منها لإحداث عملية تصحيح ناجحة لمرحلة التحول من حكم الطبقة والحزب الواحد إلى الحكم الديمقراطى والتعددية السياسية.
وأكد شاتلا أن نجاح الاستفتاء يعنى أن الشعب المصرى يريد تجديد وتطوير الدولة الوطنية المصرية، وإعادة الدور القومى لمصر لتكون قوة دافعة للمشروع العربى التحررى
على قاعدة العروبة الحضارية، وذلك بعد أن استغلت قوى أجنبية وإقليمية غياب الدور المصرى سابقا لتطرح مشاريعها الفئوية والتقسيمية التى أدت إلى تصاعد العصبيات الطائفية والمذهبية.
واعتبر أن الاستفتاء الشعبى الكاسح على الدستور أعاد وحدة الثوريين المصريين نحوالهدف الصحيح، بعد أن أسقطت ثورة 30 يونيوالرموز المتأمركة وجماعات التطرف التى حاولت بالسياسة والعنف والإرهاب الاستيلاء على مقدرات مصر، منوها بأن الجماهير المصرية أحييت بالاستفتاء روح ثورة 23 يوليوالناصرية التى تجسدت أهدافها فى الدستور بروائع الديمقراطية والتقدم والتطور وروح العصر، ونقل السلطة من خدمة طبقة نخبوية إلى خدمة الشعب كله، ومن الإنسلاخ عن وحدة المصير العربى إلى تثبيت هوية مصر العربية وسعيها لإقامة نظام التكامل العربى الاتحادي

أهم الاخبار