إصابات وخسائر مادية جسيمة باشتباكات طائفية بنيجيريا

عربى وعالمى

الاثنين, 20 يناير 2014 10:28
إصابات وخسائر مادية جسيمة باشتباكات طائفية بنيجيرياصورة أرشيفية
بوابة الوفد - متابعات:

أكدت الشرطة النيجيرية وقوع إصابات وخسائر مادية جسيمة فى اشتباكات بين رعاة الفولانى المسلمين وسكان قرية "إداكا" المسيحية بمنطقة "ماكوردى" بولاية "بينوى" بشرق نيجيريا خلال الساعات الماضية.

وقال مدير العلاقات العامة بشرطة الولاية دانيل أزيلا  فى تصريح صحفى اليوم الإثنين "إن الاشتباكات

بين الجانبين أدت إلى تدمير مزارع ومنازل واصابات وأجبرت العديد من سكان المناطق التى شهدت الاشتباكات على ترك منازلهم".
واتهم رجال دين مسيحيون، رعاة الفولانى بشن هجمات على القرى المسيحية، مشيرين إلى أن
هذه الهجمات شلت حركة المسيحيين وجعلتهم غير قادرين على الذهاب إلى الكنائس فى الوقت الذى اتهم بعضهم رجال الأمن بالتواطؤ مع المهاجمين.
ورغم اتهام رجال الدين المسيحيين الرعاة بشن الهجمات فإن سكان المناطق المسيحية يقولون "إن الهجمات تحدث بسبب الخلافات بين الرعاة المسلمين والقرويين المسحيين بسبب النزاع على تملك أراضى رعى الماشية وليس لأسباب دينية.

أهم الاخبار