فرار مئات النيجيريين للكاميرون لتجنب عنف بوكوحرام

عربى وعالمى

الاثنين, 20 يناير 2014 09:59
فرار مئات النيجيريين للكاميرون لتجنب عنف بوكوحرامجماعة بوكو حرام
بوابة الوفد - متابعات:

شهدت الحدود بين نيجيريا وكل من الكاميرون والنيجر عبور مئات النيجيريين خلال الأيام الماضية، وذلك فى موجة جديدة من فرار النيجيريين من مناطقهم بشمال شرق البلاد هربا من المعارك التى يخوضها الجيش مع جماعة بوكوحرام المتشددة.

وقال سكان من قرية (جاشيجار) على الحدود بين نيجيريا والنيجر  فى تصريحات صحفية اليوم  إن "الجماعة قتلت 15 من أبنائها خلال الأيام الماضية، الأمر الذى أدى إلى زيادة النزوح إلى النيجر"، فيما قال سكان على الحدود النيجيرية الكاميرونية إن "العديد عبروا إلى الكاميرون لتجنب أعمال العنف"، مشيرين إلى أن العنف فى المناطق الحدودية أدى إلى تدمير العديد من المنازل والمحلات والسيارات، وأرجعوا ارتفاع وتيرة العنف إلى الغياب الأمنى وخاصة من قبل الشرطة.
وقالت الأمم المتحدة فى تقرير نشر فى أبوجا مؤخرا  إن “الأزمة

بين بوكوحرام والسلطات النيجيرية أجبرت 40 ألف مواطن على الفرار إلى النيجر بسبب انعدام الطعام والاستقرار الأمني”، لافتة إلى أن الآلاف أصبحوا لاجئين داخل الأراضى النيجيرية.
وحثت الأمم المتحدة، الكاميرون على عدم ترحيل اللاجئين النيجيريين الذين يفرون إلى الأراضى الكاميرونية هربا من المعارك بين الجيش النيجيرى وبوكوحرام، حيث قال المتحدث باسم مفوضية شئون اللاجئين دان ماكنورتون إن "المنظمة الدولية تنصح الكاميرون والدول الأخرى المجاورة لنيجيريا بعدم طرد اللاجئين بسبب سوء الأوضاع فى المناطق التى فروا منها".
وأضاف أن "الكاميرون رحلت بالقوة 111 لاجئا من نيجيريا من بين الآلاف الذين قد يتم إجبارهم على العودة إلى بلادهم، فى الوقت الذى لم تستتب الأمور بعد فى مناطق شمال نيجيريا والتى تعانى من تمرد جماعة بوكوحرام وهجمات الجيش المتكررة على مسلحى الجماعة".

أهم الاخبار