رائحة "الخبز" تزعج مستوطنًا إسرائيليًا

عربى وعالمى

الأحد, 19 يناير 2014 11:45
رائحة الخبز تزعج مستوطنًا إسرائيليًا
وكالات:

بعد حملة المستوطنين واليمين الإسرائيلي لإسكات صوت الأذان في البلدات الفلسطينية، القريبة من المستوطنات والبلدات اليهودية، خرج مستوطنون بحملة مضايقات جديدة، إذ اشتكى بعضهم من رائحة خبز الطابون، وطالبوا عائلة فلسطينية بدفع تعويضات بقيمة 30 ألف دولار مدعين بأن رائحة الخبز ألحقت أضراراً بهم.

وكان المستوطن يعقوب غولدشتاين، من مستوطنة "كرمل"، رفع دعوى قضائية للمحكمة يطالب فيها بدفع التعويضات وهدم مخبز الطابون، مدعياً أن العائلة الفلسطينية سيطرت على أراضي إسرائيل، على حد تعبيره، وقامت ببناء الطابون، وتوقده يومياً، ما يسبب روائح كريهة تصل إلى بيته وبيوت المستوطنين

وتزعجهم.
وكانت الإدارة المدنية أصدرت عام 2010 أمراً بهدم الطابون، لكن المحكمة العليا علقت الأمر. وجاء أن سكان القرية بنوا الطابون قبل 20 عاماً، وأن أمر الهدم صدر بعد بناء الحي الجديد من المستوطنة قرب خيامهم.
يشار إلى أن عائلة غولدشتاين اليهودية، انتقلت إلى مستوطنة "كرمل" عام 2008، فيما يعيش سكان أم الخير في المكان منذ ستينات القرن الماضي.

أهم الاخبار