الغموض يحيط بمشاركة المعارضة السورية فى جنيف-2

الشرطة البريطانية تتهم شخصين بالانضمام إلى صفوف الإرهابيين فى سوريا

عربى وعالمى

السبت, 18 يناير 2014 16:18
الشرطة البريطانية تتهم شخصين بالانضمام إلى صفوف الإرهابيين فى سورياوزير الخارجية السورى وليد المعلم
اسطنبول ـ أ. ف. ب:

يحيط الغموض بموقف المعارضة السورية في المنفى التي لم تؤكد بعد مشاركتها في مؤتمر جنيف-2 للسلام في سوريا رغم الضغوط الشديدة من داعميها العرب والغربيين، فيما قدم النظام في دمشق تنازلات منها وعد بوقف العمليات العسكرية في مدينة حلب.

وعقد الائتلاف الوطني السوري المعارض اجتماعاً مغلقاً في إسطنبول للبت بإمكانية مشاركته في جنيف ـ 2 وانتقد أحد أعضاء «الائتلاف إصرار روسيا على حصر المؤتمر بمكافحة الإرهاب والإفراج عن المعتقلين، مشيرا إلى أن عقده ضمن هذه الأطر فقط «محاولة لإنتاج الأسد من جديد».
ولم  يقرر الائتلاف حتى الآن المشاركة مع بدء العد التنازلي لـ«جنيف 2» المزمع عقده في 22 من الشهر الجاري، والذي يعول العديد من الدول والأطراف السورية أن يكون انطلاقة لحل سياسي للأزمة السورية.
وكان وزير الخارجية السوري، وليد المعلم، قد أعلن من موسكو، الجمعة، عن خطة أمنية سُلمت إلى روسيا، منها موافقة النظام، مبدئيا، على الإفراج عن معتقلين مقابل مخطوفين لدى الجماعات المسلحة.
وقبل 5 ايام على موعد المؤتمر، اعلن النظام السوري استعداده للسماح بإيصال المساعدات وبتبادل اسرى مع المقاتلين وباتخاذ ترتيبات امنية

تسمح بوقف العمليات العسكرية في مدينة حلب شمال سوريا.
وقال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف بعد محادثات مع نظيره السوري وليد المعلم «نشير الى ان الحكومة السورية مستعدة الى اتخاذ سلسلة من الاجراءات ذات الطابع الانساني خصوصا ردا على دعواتنا».
واتهمت الشرطة البريطانية شخصين بمحاولة الدخول الى سوريا لأغراض ارهابية، في حين اعتقل رجل ثالث يعتقد انه شارك في معسكر لتدريب الارهابيين في سوريا.
وقالت الشرطة في مدينة ويست ميدلاندس ان البريطانيين يوسف سوار ومحمد احمد اللذين يبلغان من العمر 21 عاما وينحدران من بيرمينجهام وسط بريطانيا سيمثلان امام القضاء في لندن وهما متهمان بتنظيم رحلة الى سوريا لاغراض إرهابية.
واوضحت الشرطة ان القضية ليست مرتبطة باعتقال رجل آخر ينحدر من بيرمينجهام بعد وصوله الى مطار جاتويك في لندن قادما من اسطنبول.
وأشارت الشرطة الى ان الرجل البالغ من العمر 21 عاما يشتبه فى أنه شارك في معسكر ارهابي في سوريا.
وأوضح وزير الخارجية البريطاني وليام هيج ان مئات البريطانيين يشتبه انهم دخلوا الى سوريا لاغراض ارهابية وان قوات الشرطة تبذل جهدها لابقاء الوضع تحت السيطرة.

أهم الاخبار