سجن أردنيين حاولوا الانضمام لـ"السورى الحر"

عربى وعالمى

السبت, 18 يناير 2014 13:31
سجن أردنيين حاولوا الانضمام لـالسورى الحرأفراد الجيش السورى الحر
متابعات:

أصدرت محكمة أمن الدولة الأردنية، الاثنين، أحكامًا تراوحت بين السجن لعام واحد و10 أعوام بحق 6 أردنيين حاولوا التسلل إلى سوريا لينضموا للجيش الحر.

وقال مصدر قضائي أردني :إن المحكمة أصدرت أحكاما بالسجن تراوحت بين السجن عام واحد و10 أعوام، بحق 6 سلفيين انضموا لجماعة تطهير الشام التابعة للجيش الحر".
وأوضح أن "المحكمة دانت 4 منهم بتهمة حيازة سلاح أتوماتيكي بدون ترخيص بقصد استعماله على وجه غير مشروع، وأصدرت بحقهم حكما بالسجن

10 أعوام".
وأضاف: "متهم خامس أدين بتهمة القيام بأعمال لم تجزها الحكومة من شأنها تعريض المملكة لخطر أعمال عدائية وتعكير صلاتها بدولة أجنبية، فحكم عليه بالسجن 5 سنوات، أما السادس فأدين بمغادرة البلاد بطريقة غير مشروعة وحكم عليه بالسجن عام واحد".
وحسب المصدر فإن المدانين الستة حاولوا التسلل من الأردن إلى سوريا بقصد الالتحاق بمجموعة "تطهير الشام"، وقاموا بتجهيز أسلحة
وذخائر لهذه الغاية.
ولدى محاولتهم التسلل من الأردن كشف أمرهم، واشتبكوا مع حرس الحدود الأردني فأصابوا اثنين من أفراده، قبل أن يلقى القبض عليهم، ولم يحدد المصدر متى تم ذلك.
وأصدرت محكمة أمن الدولة منذ سبتمبر الماضي، أحكاما متفاوتة بالسجن بحق نحو 18 شخصا بتهم التسلل من أجل القتال في سوريا.
وحسب قياديي التيار السلفي في الأردن، فإن المئات من أنصار التيار يقاتلون ضمن صفوف المعارضة المسلحة في سوريا.
وشدد الأردن الذي يستضيف مئات الآلاف من اللاجئين السوريين، إجراءاته على حدوده مع سوريا، واعتقل وسجن عشرات الجهاديين لمحاولتهم التسلل إلى الأراضي السورية للقتال هناك.

أهم الاخبار