"وورلد تريبيون"..

مخابرات أمريكا تراقب "القاعدة" بالأقمار الصناعية

عربى وعالمى

السبت, 18 يناير 2014 09:11
مخابرات أمريكا تراقب القاعدة بالأقمار الصناعية
متابعات

ذكرت صحيفة "وورلد تريبيون" الأمريكية اليوم "السبت" أن أجهزة المخابرات الأمريكية تضغط من أجل تصعيد عمليات المراقبة بالأقمار الصناعية لتنظيم القاعدة فى شمال إفريقيا.

ونسبت الصحيفة إلى مسئولين لم تسمهم قولهم "إن أجهزة المخابرات الأمريكية طلبت الحصول على أجهزة إلكترونية إضافية وأقمار صناعية للمراقبة فى شمال إفريقيا ومنطقة الساحل وسط الحرب فى مالى، والهدف الرئيسى من ذلك هو رصد وتعقب حركة تنظيم القاعدة فى بلاد المغرب الذى ينشط فى ست دول على الأقل فى منطقة شمال إفريقيا، بناءً على طلب من حلفاء واشنطن الإقليميين الأمر الذى يصب فى مصلحة أمريكا أيضًا.
وأضاف المسئولون - وفق ما ذكرت الصحيفة الأمريكية - أن الجيش الأمريكى وأجهزة المخابرات تضغط من أجل الحصول على موارد إضافية فى شمال إفريقيا، وأن القيادة الإفريقية الأمريكية (أفريكوم) بقيادة الجنرال ديفيد رودريجيز طالبت كثيرًا بتصعيد عمليات المراقبة الاستخباراتية فى شمال إفريقيا بواسطة الأقمار الصناعية، مستدلين على الحاجة إلى مثل هذه العمليات بالهجوم الذى استهدف منشآة الغاز "عين أميناس" فى الجزائر فى يناير 2013 وأسفر عن مقتل حوالى 40 أجنبيًا.
وقال مسئول للصحيفة "إن أفريكوم تعمل بشكل وثيق مع وزارة الخارجية الأمريكية التى تدعم هى الأخرى تخصيص المزيد من الموارد للعمليات فى المنطقة".

أهم الاخبار