أولاند: "جنيف-2" يهدف إلى الانتقال السياسى بسوريا

عربى وعالمى

الجمعة, 17 يناير 2014 14:26
أولاند: جنيف-2 يهدف إلى الانتقال السياسى بسوريافرنسوا هولاند
بوابة الوفد - متابعات:

أكد الرئيس الفرنسى فرانسوا أولاند اليوم الجمعة أن بلاده تؤيد بكل قوتها المفاوضات الجارية للتحضير للمؤتمر الدولى للسلام من أجل سوريا "جنيف-2" الذى يجب أن يكون له هدف واضح هو "السماح لانتقال سياسي".

جاء ذلك فى الكلمة التى ألقاها الرئيس الفرنسى خلال استقباله لأعضاء السلك الدبلوماسى بمناسبة بداية العام الجديد بقصر الإليزيه بباريس.
وقال أولاند إنه لا يمكن لاختيار فى سوريا بين "استمرار نظام ديكتاتوري" وهو نظام (الرئيس السورى ) بشار الأسد وبين "التطرف الإسلامي".
وشدد الرئيس الفرنسى على أن هناك فى سوريا، أغلبية السكان، من جميع المعتقدات، ومن كل الطوائف، يريدون شيئا واحدا فقط، هو المصالحة والديمقراطية، وهذا هو السبب في أن فرنسا تؤيد بكل قوتها المفاوضات الجارية للتحضير لمؤتمر "جنيف-2"، مع هدفه الواضح المتمثل فى السماح لانتقال سياسي فى البلاد.
وأوضح أولاند أن المعارضة الديمقراطية التي يريد أن تأخذ مكانها في الفترة الانتقالية، لن تشارك فى المتمر المرتقب إلا إذا تم اعتماد جدول الأعمال "وأنا أعرف أن روسيا، التي هي لاعب رئيسي، هى على بينة من هذه المسألة".
واعتبر الرئيس أولاند أن الوضع في جمهورية أفريقيا الوسطى يسير نحو "التهدئة"، على الرغم من أنه قال إن الوضع الأمنى لا يزال "هشا للغاية".
وقال الرئيس الفرنسى إن المعارك لم تتوقف فى البلاد منذ شهر تقريبا، ولكن هناك شكلا من أشكال التهدئة ، مع إمكانية وصول المساعدة الإنسانية، وتحسين الوضع الأمني "الذى لا يزال هشا للغاية".
وذكر أنه في وسط أفريقيا، كان يخشى من وقوع كارثة كبرى، على ضوء التجاوزات والعنف الذى كان يجتاح البلاد، وكان يهدد بخطر وقوع الإبادة الجماعية، مشيرا إلى أن الآلاف فقدوا أوراحهم خلال المواجهات الطائفية.
وأعلن الرئيس الفرنسى أن وزيري خارجية أوروبا سيجتمعون فى العشرين من الشهر الجارى سيطلقون عملية التى تقوم بها فرنسا حاليا، على الجانب الأمني وكذلك الإنساني.
وأوضح أولاند أن الأمم المتحدة تستعد حاليا لعملية لحفظ السلام والتى تعد ضرورية من أجل الحفاظ على الأمن والاستقرار فى البلاد، وغدا ستشهد إفريقيا الوسطى تنظيم انتخابات حرة وشفافة.
وأكد الرئيس الفرنسى أن بلاده تتضامن مع أفريقيا، ولكنها ليست "شرطى إفريقيا لن تكون ذلك مرة أخرى".

 

أهم الاخبار