إيطاليا توضح دوافع نقل كيماوى سوريا عبر موانيها

عربى وعالمى

الجمعة, 17 يناير 2014 13:51
إيطاليا توضح دوافع نقل كيماوى سوريا عبر موانيها
متابعات:

أكد وزير البنية التحتية الإيطالى ماوريتسيولوبى حرص حكومة بلاده على ضمان الأمن فى جميع خطوات عملية النقل واستقبال السفن الناقلة لمواد الأسلحة الكيمياوية السورية فى خطوة أخيرة قبل تدميرها على ظهر السفينة الأمريكية كيب راي

وقال لوبى - فى تصريح صحفى له اليوم الجمعة ردا على قلق الرأى العام الإيطالى - "لقد قمنا بدراسة هذه العملية وسنجريها مع توفير أقصى حد للضمانات الأمنية، وسنعلم وننسق مع الإدارات المحلية".
وخفف من مخاطر العملية، قائلا إن "فى كل يوم تجرى فى موانئنا عمليات نقل مواد كيمياوية مشابهة لهذه التى سيتم نقلها، وبكل جدية ومهنية وهذا ما سنقوم به فى هذه العملية".
وأوضح الدوافع التى دعت بلاده للقيام بهذه العملية الخاصة بالأمم المتحدة بقوله "أولا وقبل كل شيء، لأن تدمير ترسانات الأسلحة الكيميائية تبعث إشارة للشعوب وللأجيال القادمة وفحواها: أن محوأسلحة التدمير الشامل هذه يمثل رمزا

لا يمكن نسيانه".
وتابع "يثير عجبى أن هناك مسئولين محليين يريدون غلق تلك الموانيء التى سبق لها وأن تعاملت مع المواد الكيمياوية إذا يجب غلقها على مدى العام".
وكان محافظومدن (جويا تاورو) ريناتوبيلوفيوري، و(روسارنو) إليزابيتا تريبودي، و(سان فيرديناندو) دومينيكومادافاري، وجميعها تقع فى مقاطعة ريجوكالابريا، قرروا عقد لقاء لهم صباح اليوم، للتداول حول القيام بسلسلة من النشاطات على المستوى المؤسساتى فى ضوء قرار الحكومة الإيطالية بتخصيص ميناء فى مقاطعتهم لرسوسفن محملة بالأسلحة الكيمياوية، كما سيعقد اجتماع آخر يوم الاثنين القادم لحكام 33 بلدية للمقاطعة الواقعة فى جنوب غرب إيطاليا.

أهم الاخبار