سياسة أردوغان تسببت فى انقسامات فى دول المنطقة

عربى وعالمى

الخميس, 16 يناير 2014 14:37
سياسة أردوغان تسببت فى انقسامات فى دول المنطقة أردوغان
متابعات

ذكرت صحيفة " يني تشاغ " التركية في مقال لها اليوم الخميس أن السياسات الخارجي الخاطئة المتبعة من قبل حكومة العدالة والتنمية بزعامة رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان كانت السبب في انقسامات وتأسيس خمس دول مجاورة لتركيا.

وأضافت الصحيفة أن أولى هذه الدول كان تنظيم القاعدة الذي أقام دولة راديكالية إسلامية على الشريط الحدودي التركي–السوري بل أن هذه الدولة أصدرت لنفسها لوحات ترخيص للسيارات باسم "دولة الخلافة في سوريا".
وثاني هذه الدول كان "كردستان سوريا" التى ظهرت بوادرها جراء أخطاء السياسة التي اتبعتها حكومة أردوغان في الشأن السوري كما أن هذه الدولة على وشك الإعلان عن نفسها

في جنوب تركيا.
وثالث هذه الدول كان "دولة البرزاني" بعد أن تم تدمير كافة الخطوط الحمراء وتضررت مصالح التركمان في كركوك إضافة إلى الإضرار بوحدة وسيادة الأراضي العراقية، أما رابع هذه الدول فكانت "كردستان تركيا "وخاصة بعد الاتفاقيات بين أردوغان والزعيم الانفصالي عبد الله أوجلان والتي تم بمقتضاها إزالة كافة العوائق التي تحول دون قيام كردستان تركيا.

أما خامس هذه الدول فكان "دولة القتلى"، بحسب تعبير الصحيفة اليسارية، حيث سمح أردوغان في بداية الأمر بتأسيس دولة "شرطة وقضاء" وفتح طريق تأسيس دولة داخل تركيا ولكن بعد تضرر مصالحه وسلطته بدأ يحارب ويتهم الجميع بالتخطيط لمؤمراة ضد حكومته.

أهم الاخبار