الهند.. استمرار "الاغتصاب الاجتماعى"

عربى وعالمى

الأربعاء, 15 يناير 2014 11:36
الهند.. استمرار الاغتصاب الاجتماعىصورة أرشيفية
بوابة الوفد - متابعات:

تعرضت سيدة دنماركية (51 عامًا) للاغتصاب الجماعي، والسرقة فى العاصمة الهندية، فى أحدث جريمة اغتصاب كبيرة فى البلاد.

ووفقا لتقارير، نشرت الأربعاء، تعرضت المرأة لهجوم تحت تهديد السلاح من 8 رجال مساء أمس الثلاثاء بعد أن ضلت طريقها إلى فندقها فى منطقة باهارجانج بالعاصمة نيودلهى وسط البلاد.
وقال راجان باجات، المتحدث باسم شرطة المدينة، " قالت إنها كانت تسأل عن طريق العودة إلى فندقها عندما اقترب منها الرجال وقادوها إلى مكان معزول، واعتدوا

عليها".
كما سرق الرجال أيضا جهاز "آى باد" من المرأة،وبعض النقود.
وقال باجات إن المرأة التى عادت إلى بلادها صباح اليوم الاربعاء رفضت الخضوع لفحص طبي.
وذكرت شبكة تليفزيون نيودلهى "إن.دي.تي.في" أن الشرطة بلاغا جنائيا واعتقلت 15 رجلا من المنطقة لاستجوابهم.
وجرى إبلاغ السفارة الدنماركية بما جرى.
وقالت صحيفة "تايمز أوف إنديا" إن الضحية كانت فى زيارة للهند لمدة أسبوع حيث سافرت إلى مدينة أجرا،
حيث يوجد "تاج محل" ووصلت إلى دلهى أمس الثلاثاء.
وقع الهجوم بعد أيام من تعرض امرأة بولندية للتخدير ثم الاغتصاب من قبل سائق سيارة أجرة أثناء توجهها مع صغيرتها (عامان) إلى نيودلهي، وقبلها تعرضت سائحة سويسرية لاغتصاب جماعى بولاية ماديا براديش وسط الهند فى منتصف مارس الماضي.
وقد أثارت جريمة اغتصاب جماعى لطالبة فى ديسمبر من عام 2012 على متن حافلة متحركة فى نيودلهى غضبا شعبيا ورسميا هائلا.
وتوفيت الفتاة فى مستشىفى بسنغافورة بعد الحادث باسبوعين.
ويقول نشطاء إنه لم يحدث تغيير كبير تجاه العنف الجنسى والهجمات، ضد النساء، حتى الأجنبيات منهم، بل تتواصل دون هوادة.

أهم الاخبار