رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مفاوضات جنوب السودان "لم تحرز تقدمًا"

عربى وعالمى

الثلاثاء, 07 يناير 2014 10:30
مفاوضات جنوب السودان لم تحرز تقدمًارئيس جنوب السودان سلفاكير
متابعات:

قال دبلوماسيون إن المباحثات المباشرة الجارية حاليا بين ممثلى رئيس جنوب السودان سلفاكير ميارديت، ونائبه السابق رياك مشار، فى العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، "لم تحرز تقدما"، حتى الآن، وأنها "وصلت إلى طريق مسدود"، وفق ما ذكرت وكالة "أسوشيتد برس".

ويأتى بدء المفاوضات، التى انطلقت الاثنين، على وقع استمرار المعارك بين القوات الحكومية وأنصار مشار، التى صلت إلى ضواحى العاصمة جوبا، ما دفع الآلاف إلى النزوح عن منازلهم.
وكان من المقرر عقد مؤتمر صحفي، الاثنين، بشأن التقدم الذى أحرز فى المباحثات التى انطلقت بوساطة إفريقية، لوقف القتال المستمر فى البلاد منذ منتصف ديسمبر الماضي.
وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الألمانية إن "أساليب التأجيل التى نراها فى الوقت الحالى

فى أديس أبابا تعطينا سببا للخوف من ألا يكون لطرفى الصراع اهتمام حقيقى بحل سياسى سريع".
ويصر الرئيس كير على أن القتال الذى اندلع بسبب "محاولة الانقلاب"، أشعل فتيله رجال مؤيدون لنائبه السابق مشار. غير أن بعض المسؤولين من الحزب الحاكم نفوا تصريحات كير، وقالوا إن القتال بدأ عندما حاول الحرس الجمهورى المنتمى لعرقية الدنكا التى ينتمى لها الرئيس، نزع سلاح عناصر موالية لمشار المنتمى لقبائل النوير.
بدوره قال الرئيس السودانى عمر البشير، أثناء زيارته إلى جنوب السودان الاثنين إن "الحرب الأهلية التى دامت عشرين عاما بين شمال السودان وجنوبه
قد أعطت شعب السودان درسا مفاده أن المفاوضات هى الحل الوحيد للمضى قدما فى المنطقة".
وقال الرئيس السوداني: "جئنا اليوم لمعرفة ما يمكننا القيام به لوقف هذه الحرب. مع العلم جيدا أن الصراع المسلح لن يحل المشكلة وأن أى مشكلة مهما كان مدى تعقيدها يمكن حلها على طاولة المفاوضات".
وتقول منظمات إنسانية إن ما لا يقل عن 200 ألف شخص على الأقل نزحوا من منازلهم خلال القتال، فى حين تشير الأمم المتحدة إلى سقوط ألف قتيل.
من جنبها، دعت الصين، أكبر مستثمر فى صناعة النفط بجنوب السودان، الاثنين، إلى وقف فورى للقتال هناك. والصين هى أكبر مستثمر فى حقول النفط فى جنوب السودان من خلال شركتى النفط المملوكتين للدولة.
وفى زيارة إلى إثيوبيا أبدى وزير الخارجية الصينى وانغ يى "قلقه البالغ" إزاء الاضطرابات التى تفجرت فى جنوب السودان، وأدت إلى خفض الحكومة إنتاجها من النفط بنحو 20 بالمائة.

أهم الاخبار