مقتل 25عنصرًا من تنظيم "داعش" بالأنبار

عربى وعالمى

السبت, 04 يناير 2014 17:44
مقتل 25عنصرًا من تنظيم داعش بالأنبارصورة ارشيفية
وكالات:

أفاد مصدر أمني عراقي اليوم السبت، بأن 25 عنصرا من تنظيم ما يسمى بالدولة الإسلامية في العراق والشام " داعش" قتلوا على يد القوات الأمنية وقوى العشائر في منطقة البوفراج بالأنبار ، مشيرا إلى أن من بين القتلى الإرهابي أبو دجانة.

وعلى صعيد متصل، بحسب مصدر أمني بالمحافظة، توقفت مساء اليوم الاشتباكات العنيفة التي دارت منذ عصر اليوم في مدينة الرمادي بين القوات الأمنية ومسلحي القاعدة وداعش ، فيما يسود المدينة هدوء حذر.
وقال المصدر - فى تصريح صحفى له مساء اليوم - " إن الاشتباكات داخل مدينة الرمادي انتهت والآن يسود المدينة هدوء حذر خوفا من تجددها " ، مشيرا إلى

أن هناك عوائل عالقة في الأحياء التي حصلت فيها الاشتباكات وناشدت العشائر والحكومة المحلية للإسراع في إنقاذهم من سيطرة الجماعات المسلحة على مناطقهم.
وأضاف " إن مناطق غربي الأنبار تشهد سيطرة القوات الأمنية بدعم من مسلحي العشائر، في حين تندلع اشتباكات متفرقة ولكن الوضع العام مسيطر عليه من قبل الشرطة".
ويقول شهود عيان، إن أهالي بعض المناطق في الرمادي التي شهدت الاشتباكات يعانون من نقص كبير في المواد الغذائية والوقود وانعدام مظاهر الحياة في المدينة.
كانت القوات الأمنية وقوات العشائر بمشاركة طيران الجيش قد اشتبكوا مع مسلحي تنظيم القاعدة و"داعش" في أحياء البكر وشارع عشرين والملعب وسط مدينة الرمادي لطرد المسلحين منها.