الجيش الشعبى لجنوب السودان ينفى تقدم قوات مشار

عربى وعالمى

الجمعة, 03 يناير 2014 18:44
الجيش الشعبى لجنوب السودان ينفى تقدم قوات مشار
وكالات:

نفى المتحدث الرسمي باسم الجيش الشعبي بجنوب السودان العقيد فليب أغوير، صحة الأنباء التي تداولتها وسائل الإعلام خلال اليومين السابقين حول تقدُم القوات الموالية لرياك مشار نحو "جوبا" مؤكدا أن هذه الأنباء غير صحيحة، مشيرا إلى أن القوات الموالية لمشار تتقهقر حاليا نحو الشمال.

وأكد أغوير- وفقا لشبكة الشروق السودانية اليوم الجمعة - إن العاصمة "جوبا" آمنة مائة بالمائة، وأن الحياة تسير فيها بصورة طبيعية، مشيرا إلى أن كل المناطق المحيطة بجوبا بها قواعد عسكرية للجيش الشعبي.

وقال المتحدث الرسمي للجيش الشعبي " يصعب تحرك قوات مشار من ولاية جونجلي إلى جوبا لأنهم مسيطرون على الطريق الرابط بين الولايتين".
وأكد، إن القوات الحكومية ستدحر قوات مشار خارج مدينة بور خلال الـ 24 ساعة القادمة، مشيرا إلى أن تلك القوات تتقهقر شمالا خلال المعارك الجارية حاليا.

وفي سياق متصل، قالت دولة جنوب السودان إنها ترحب بأي جهد من الأحزاب والقوى السياسية بالخرطوم من

أجل الوصول إلى حل دائم للصراع الدائر في جوبا، وأكدت إن موقف السودان تجاه الصراع بالجنوب كان مشرِفا ضمن جهود دول الإيقاد.

وأوضح السفير المفوض لدولة جنوب السودان بالخرطوم ميان دوت، اليوم /الجمعة/ إن الصراع الحالي في بلاده صراع داخل منظومة الجيش الشعبي والحركة الشعبية فقط، مثلما حدث لكثير من الأحزاب .

وقال إن الصراع نشب منذ مارس من العام الماضي لدى انعقاد اجتماع المكتب السياسي المكون من 19 عضوا، وانشطر إلى مجموعتين "12 عضوا مع سلفاكير - وسبعة أعضاء مع مشار".

وأضاف سفير جوبا بالخرطوم، إن الصراع الناشب في جوبا صراع من أجل المصالح السياسة، لأن كل إنسان يرغب في أن يسود في البلد من أجل أن يحكم.
وتتصاعد حاليا الضغوط الدولية للتوصل إلى اتفاق بين رئيس دولة الجنوب سلفاكير، ونائبه السابق رياك مشار، وحذرت الدول المجاورة التي تتوسط بين طرفي الصراع من أن يؤدي استمرار القتال إلى فشل المحادثات.

أهم الاخبار