الرئيس اللبناني: يد الإرهاب واحدة

عربى وعالمى

الخميس, 02 يناير 2014 19:48
الرئيس اللبناني: يد الإرهاب واحدة
وكالات:

 قال الرئيس اللبناني العماد ميشال سليمان إن اليد الاإرهابية التي ضربت منطقة الضاحية الجنوبية لبيروت بعد ظهر اليوم هي اليد نفسها التي تزرع الإجرام والقتل والتدمير في كل المناطق اللبنانية .

وأكد سليمان أهمية تضامن اللبنانيين ووعي المخاطر المحدقة بلبنان والحوار بين القيادات من أجل تحصين الساحة الداخلية في وجه المؤامرات التي تحاك لضرب الاستقرار في الداخل ولمواجهة تداعيات الاضطرابات الراهنة في المنطقة.
وكان المسئولون الأمنيون قد اطلعوا الرئيس سليمان على المعلومات المتوفرة عن تفجير الضاحية ،

طالبا منهم تكثيف التحريات والتحقيقات لمعرفة المحرضين والمرتكبين وإحالتهم إلى القضاء.
من جهته ، وصف رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري التفجير الذي استهدف ضاحية بيروت الجنوبية اليوم بانه يأتي في سياق مسلسل المؤامرة على لبنان ووحدته ومواطنيه.
وأشار في بيان له إلى أنه كان قد حذر من ان اصابع الفتنة والجريمة المنظمة ستتنقل من منطقة إلى أخرى بقصد إرهاب المواطنين ومن أجل التضليل
وخلق انطباع بأن ما يجري هو أصابع متعددة للجريمة .
وشدد على ان الايدي التي اغتالت وزير المالية السابق محمد شطح هي نفسها التي فجرت في الضاحية وهي التي فجرت في طرابلس..مؤكدا على أهمية وعي المواطنين وإيمانهم بحفظ لبنان .
أما النائب مروان حمادة أحد ابرز وجوه قوى 14 آذار فقد اعتبر ان تورط حزب الله في سوريا جلب التفجير إلى لبنان .
من ناحيته ، رفض عضو تكتل "التغيير والاصلاح" نبيل نقولا تحميل الخلاف السياسي بانه سبب التفجيرات التي يشهدها لبنان لان بذلك إعطاء صك براءة للمجرمين .. داعيا القوى الأمنية إلى التشدد في الإجراءات وإلى التحلي بالوعي .

 

أهم الاخبار