إسرائيل احتجزت 30 صحفيًا وأصابت 8 الشهر الماضي

عربى وعالمى

الخميس, 02 يناير 2014 16:02
  إسرائيل احتجزت 30 صحفيًا وأصابت 8 الشهر الماضي
متابعات

أفادت وزارة الإعلام بحكومة غزة "المكتب الإعلامي الحكومي" أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي ارتكبت 42 انتهاكًا بحق الصحفيين والإعلاميين الفلسطينيين في شهر ديسمبر الماضي بينها 34 حالة احتجاز واعتقال، و8 حالات إصابة .

وذكر تقرير، صدر عن قسم "المتابعة والرصد" بالوزارة أن شهر ديسمبر المنصرم شهد تصعيدا خطيرا من قبل سلطات الاحتلال بحق الصحفيين في الضفة والقدس المحتلتين، حيث سجل الاحتلال أكثر من 42 انتهاكا بحق الصحفيين.

وأوضح التقرير، أن قوات الاحتلال اعتقلت 4 صحفيين هم زيد الشعيبي والمصور الصحفي أحمد زيادة وصابرين دياب من حيفا

وعمار زهير أسعد على خلفية نقلهم لوقائع ما يجري على الأرض من انتهاكات لسلطات الاحتلال والمستوطنين وأثناء تغطية المسيرات المناهضة لمخطط برافر لتهجير البدو العرب في صحراء النقب.
واضاف أن سلطات الاحتلال احتجزت 30 صحفيا يعملون مع وكالات أنباء دولية ومحلية وطلاب في كلية الإعلام بجامعة بيرزيت على حاجز حوارة بنابلس وأخضعتهم للتفتيش والإذلال.

وأشار إلى إصابة 8 صحفيين، بجروح واختناق جراء استهدافهم بالرصاص المعدني وقنابل الغاز السامة، ومنعهم بعنف من تغطية

الأحداث للمسيرات والفعاليات، لاسيما مسيرتي بلعين والنبي صالح المناهضتين للاستيطان وجدار الضم العنصري يوم الجمعة من كل أسبوع.

والثمانية – وفقا للتقرير - هم صابرين دياب ، وكل من المراسل علي دار علي والمصور فادي الجيوسي من تلفزيون فلسطين، وعباس المومني مصور وكالة الأنباء الفرنسية، ومعاذ مشعل مصور وكالة الأناضول التركية، ومحمد ياسين، والناشطة منال التميمي، والصحفي ومخرج الأفلام بلال عبد الحي دوفش .

وبشأن الابتزاز والإذلال ، ذكر التقرير أن شرطة الاحتلال أجبرت تجبر المصور الصحفي معمر عواد(21 عاما) من القدس الشرقية ويعمل مع وكالة الأنباء الصينية "شينخوا" على خلع ملابسه أمام جميع المتواجدين في حفل كان يشارك فيه رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو في القدس متذرعة بالدواعي الأمنية.

أهم الاخبار