إسرائيل: السلام مع فلسطين يتطلب "تنازلات انتحارية"

عربى وعالمى

الخميس, 02 يناير 2014 10:06
إسرائيل: السلام مع فلسطين يتطلب تنازلات انتحاريةنائب وزير الخارجية الاسرائيلى زئيف الكين
متابعات:

قال نائب وزير الخارجية الإسرائيلى زئيف الكين، اليوم الخميس، إنه لا ينبغى على إسرائيل أن تتفاوض على عملية سلام تتطلب "تنازلات انتحارية وتمثل خطرًا علي دولة إسرائيل".

ونقلت صحيفة جيروزاليم بوست الإسرائيلية عن الكين قوله إن الحكومة يجب أن ترفض أي مقترحات تنطوي على اعتراف إسرائيلي بخطوط وقف إطلاق النار قبل عام 1967 كبند أساسى لاتفاق نهائي مع الفلسطينيين.
كما طالب الحكومة الإسرائيلية بالإصرار على الاحتفاظ بالسيادة على وادى الأردن، وقال " مستعدون

لمواصلة المفاوضات، لكن هذه الحكومة لا يمكن أن تلتزم بمواقف تتناقض تمامًا مع مبادئ الليكود".
من جهته، حذر رئيس الكنيست الإسرائيلى يولي ادلشتين من تقديم تنازلات "أمنية أو أي تنازلات أخرى إلى الفلسطينيين من شأنها أن تعرقل عملية السلام وتعرض أمن إسرائيل للخطر" .
وقال ادلشتين ـ للإذاعة الإسرائيلية، إن "مشروع القانون الخاص الذي قدمته النائبة ميري ريغف بهدف ضم غور
الأردن إلى اسرائيل يساعد الحكومة على اتخاذ القرارات"، موضحًا مع ذلك أنه يؤيد موقف نتنياهو القائل إن أعمال التشريع في القضايا السياسية هي من مسؤولية الحكومة.
بدوره، قال عضو الكنيست عومر بارليف عن حزب العمل إنه "ستكون هناك ضرورة لإخلاء مستوطنات غور الأردن في إطار اتفاق سلام مستقبلي، ولكنه من الأهمية الاحتفاظ بشريط أمني بعرض ما بين كيلومترين وثلاثة كيلومترات على امتداد نهر الأردن".
وأعرب النائب بارليف عن اعتقاده بأنه يتعين أيضًا على إسرائيل الاستمرار في "مراقبة المعابر الحدودية لمنع أعمال تهريب الأسلحة ولذلك يجب أن تحتفظ بالشريط الأمني خلال فترة طويلة من الزمن".

أهم الاخبار