بريطانيا تحت تهديد تدفق مهاجرين من خارج "الأوروبي"

عربى وعالمى

الأربعاء, 01 يناير 2014 13:17
بريطانيا تحت تهديد تدفق مهاجرين من خارج الأوروبي
متابعات:

ذكرت صحيفة "تليجراف" البريطانية أن مئات الآلاف من المواطنين من دول فقيرة من خارج الاتحاد الأوروبي سيتمكنون من العثور على عمل في بريطانيا بعد رفع الحظر على حرية تنقل الرومانيين والبلغار اعتبارا من اليوم.

وأوضحت الصحيفة أن رومانيا وبلغاريا، التي يحق لمواطنيهما الآن السفر والعمل بحرية في المملكة المتحدة، تعرض جوازات سفر لمواطني دول خارج الاتحاد الأوروبي ومن بينهم مولدوفا ومقدونيا.
وهذه الروابط تعني أيضا أن بعضا من الصرب والأوكرانيين والأتراك سيستطيعون الحصول على جوازات السفر التي تتيح لهم العمل في أي دولة في الاتحاد الأوروبي. وأدى رفع الحظر على حرية تنقل الرومانيين والبلغار إلى زيادة المخاوف بتدفق الكثيرين إلى المملكة المتحدة للعمل.
ورفضت الحكومة البريطانية تقدير عدد الواصلين الجدد، بينما سيراقب الوزراء الموقف لتقييم

ما اذا كان هناك تدفق.
وتوقعت مجموعات مناهضة للهجرة وصول 50 ألف مهاجر سنويا للبلاد، بينما حذر المسؤولون من أن الادارات المحلية لن تستطيع التعامل مع هذه الأعداد المتوقعة.
ومن جانبهم قال سياسيون رومانيون وبلغار إن هذه المخاوف مبالغ فيها، مشيرين إلى أن مواطنيهم قد يفضلون السفر إلى دول أخرى أو يبقوا في بلادهم.
ويبلغ تعداد سكان بلغاريا ورومانيا معا 29 مليون شخص، إلا أن اتجاههم لمنح جوازات سفر لمواطني دول مجاورة سيسمح لمزيد من الأشخاص دخول دول الاتحاد الأوروبي والمطالبة بالعمل والحصول على كامل الحقوق.
وقال بويدار ديميتروف وزير سابق في الحكومة البغارية لصحيفة التيليجراف إن حكومته
تعقبت عشرات الآلاف من جوازات السفر للمقدونيين بعد انضمام بلغاريا للاتحاد الأوروبي عام 2007.
وأضاف ديميتروف "إن الجنسية البلغارية أمر شائع في مقدونيا. عندما كنت في وزارة الخارجية كنا نصدر 500 جواز سفر أسبوعيا. كل ما كان عليهم أن يثبتوه هو وجود أصل بلغاري في العائلة".
ومن ناحية أخرى، كانت مولدوفا جزءا من رومانيا حتى عام 1940 عندما انضمت إلى روسيا. وشجعت الحكومة الرومانية مؤخرا مزيدا من المولدوفيين على الحصول على جوازات سفر رومانية، وهي التي ستتيح لهم الدخول والعمل في دول الاتحاد الأوروبي.
ووعد رئيس رومانيا ترايات باسيسكو جميع المولدوفيين الذين يعتبرون أنفسهم رومانيين بأنهم سيتمكنوا من الدخول والعمل بكل حرية في رومانيا وفي دول الاتحاد الأوروبي.
يذكر أن رومانيا وبلغاريا انضمتا للاتحاد الأوروبي في عام 2007 ولكن عدد العمال أصحاب المهارات المنخفضة المسموح لهم بالدخول والعمل في بريطانيا كان 25 ألف شخص خلال السنوات الست الماضية، إلا أن هذا الحد انتهى اليوم الأول من يناير

أهم الاخبار