رئيس الوزراء السوري: إزالة الكيماوي جنبنا "الدمار"

عربى وعالمى

الثلاثاء, 31 ديسمبر 2013 13:21
رئيس الوزراء السوري: إزالة الكيماوي جنبنا الدماررئيس الوزراء السوري وائل الحلقي
متابعات:

قال رئيس الوزراء السوري وائل الحلقي إن تدمير السلاح الكيماوي السوري "جنب بلاده عدوانا مدمرا"، مضيفا أن دعم روسيا والصين وإيران "ساعد على إنجاز اتفاق تدمير المخزون الكيماوي السوري".

وأضاف الحلقي خلال جلسة أمام البرلمان، الثلاثاء، أن "انضمام سوريا إلى معاهدة حظر استخدام السلاح الكيماوي أدى إلى تجيب سوريا عدوانا محتما ليس انتقائيا كما كان يشاع بل مدمر، يراد به الوصول بسوريا إلى دولة فاشلة".
وتابع رئيس الوزراء: "بالتعاطي الحكيم والمرن في هذا الملف ودعم الأصدقاء في العالم وعلى رأسهم روسيا والصين وإيران، استطعنا أن ننجز ما تم الاتفاق عليه في مضمون

الاتفاقية من خلال تدمير أماكن تخزين السلاح، والآن جاري نقل المواد الكيماوية إلى المرافئ ومنها إلى أماكن أخرى بغرض تدميرها".
وبعد هجوم في 21 أغسطس الماضي في الغوطة الشرقية بريف دمشق أدى إلى مقتل المئات، قالت الأمم المتحدة إن سلاحا كيماويا استعمل فيه، وواجهت دمشق اتهامات باللجوء إلى هذا النوع من الأسلحة في الحرب الدائرة منذ ما يقترب من 3 سنوات.
وكانت الولايات المتحدة هددت باللجوء إلى القوة لردع القوة الكيماوية السورية، قبل أن توافق دمشق على الانضمام إلى معاهدة حظر استخدام السلاح النووي، ما دفع واشنطن إلى التراجع عن تهديدها.

أهم الاخبار