مراسلون بلا حدود":

تنظيم "داعش" يتحول إلى عدو خطير لحرية الإعلام فى العراق وسوريا

عربى وعالمى

الاثنين, 30 ديسمبر 2013 18:46
تنظيم داعش يتحول إلى عدو خطير لحرية الإعلام فى العراق وسوريامنظمة مراسلون بلا حدود
متابعات

عبرت منظمة "مراسلون بلا حدود" عن إدانتها الشديدة للإنتهاكات الجسيمة التي ترتكبها الجماعة الجهادية المدعوة "الدولة الإسلامية في العراق والشام" (داعش) في حق وسائل الإعلام والمهنيين الإعلاميين في العراق وفي الأراضي السورية المحررة.

وشجبت المنظمة ومقرها باريس – فى بيان صحفى اليوم /الإثنين/ - الاعتداءات المتزايدة التي بدأ تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام .. مشيرة إلى أن الجماعة الجهادية ، التي تسعى بشتى الطرق إلى السيطرة على نشر الأخبار، أصبحت تستهدف بانتظام الصحفيين ووسائل الإعلام التي لا تشاطرها نفس الإيديولوجية .
وأوضحت "مراسلون بلا حدود" أن "داعش" يلجأ إلى التهديد والاختطاف والتعذيب والاغتيال وكل ما من شأنه نشر الرعب في صفوف الصحفيين .. مشيرة إلى أنه في سوريا، أصحبت عملية جمع الأخبار ونشرها من أخطر المهن ،

يبقى الدور الذي تعلبه وسائل الإعلام المحلية حيويا في نقل ما يجري على الميدان ؛ فهي الوحيدة القادرة على إطلاعنا على مجريات الأحداث في البلاد .
وتابعت "لذلك، فإن الهجمات التي تستهدف هذه المؤسسات الإعلامية تشكل بكل تأكيد جرائم حقيقية في حق حرية التعبير والإعلام" .
وشددت "مراسلون بلا حدود" على إدانتها وبشدة هذه الانتهاكات والجرائم المرتكبة من طرف هذه الجماعة المسلحة .. مذكرة بأن تنظيم "داعش" تبنى عبر عدة مواقع جهادية قبل أيام الهجوم الذين استهدف في نفس اليوم مقر القناة الفضائية صلاح الدين في تكريت (شمال العراق) ، والذي تسبب في مقتل خمسة موظفين ، حيث علل البيان بأن
القناة كانت تروج معلومات كاذبة وصورة مغلوطة عن المجتمع السني، كما ذكر بالتفصيل الظروف التي نفذت فيها عملية الهجوم .
وأكدت المنظمة أن هذا التنظيم قد يكون مسؤولا عن اغتيال عدد من الصحفيين، إضافة إلى منع نشر بعض المطبوعات التي تعتبر "كفر"، حيث منع مقاتلون من تنظيم داعش في 24 ديسمبرالجارى توزيع مطبوعتين في مدينة الرقة السورية، هما صحيفة "طلعنا عالحرية" ومجلة "الغربال"، وعمدوا إلى حرق النسخ .
وذكرت المنظمة أن تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام قد قام بنهب وتخريب عدد من مقرات وسائل الإعلام، إضافة إلى اختطاف حوالي عشرة صحفيين سوريين وأجانب.. وقد زادت حدة هذه الممارسات بصورة مقلقة خلال الأيام الأخيرة، حيث تعرض ما لا يقل عن خمس مؤسسات إعلامية للاعتداءات .
وحذرت "مراسلون بلا حدود" من أن تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام أصبح ، على غرار "جبهة النصرة" ، مرشحا هو الآخر للانضمام إلى قائمة "صائدي حرية الإعلام" التي تنشرها "منظمة مراسلون بلا حدود" سنويا .

 

أهم الاخبار