تونس تعتقل 7 سلفيين حذروا من الاحتفال برأس السنة

عربى وعالمى

الاثنين, 30 ديسمبر 2013 14:10
تونس تعتقل 7 سلفيين حذروا من الاحتفال برأس السنةصورة أرشيفية
بوابة الوفد - متابعات:

أوقفت قوات الأمن التونسية، عناصر سلفية متشددة كانت بصدد توزيع منشورات تحذر الأهالي بجهة القصرين غرب البلاد، من مغبة الاحتفال برأس السنة الميلادية وإعداد أي طقوس احتفالية للمناسبة.

وأفادت إذاعة "موزاييك" الخاصة بأن قوات من الحرس الوطني ألقت القبض على سبعة عناصر محسوبة على التيار السلفي أثناء عمليات تمشيط بمحافظة القصرين "كانوا يقومون بتوزيع منشورات تحجر على

الأهالي الاحتفال برأس السنة، كما قاموا بالتنبيه على المخابز والمحلات التجارية بعدم بيع الحلويات".
وأضافت الإذاعة "أن عمليات مداهمة أمنية لمنزل أحد العناصر الموقوفة كشفت عن وثائق ومنشورات مشبوهة وصور لأحد العناصر الارهابية، تم اعتقاله في وقت سابق، على هاتف جوال".
وشهدت تونس بعد الثورة حالات مماثلة من
تحركات السلفيين، حيث لا تتردد الجماعات المتشددة في مهاجمة الحانات والمطاعم السياحية، خاصة خلال شهر الصيام، وحتى إقامة الحد على المخالفين للشريعة.
وكثفت الأجهزة الأمنية حملاتها في أنحاء متفرقة من البلاد خاصة في المناطق السياحية وجبهات القتال ضد الجماعات المسلحة المتحصنة بجبال الشعانبي على الجهة الغربية قرب الحدود الجزائرية.
كانت وزارة الداخلية أعلنت في وقت سابق تلقيها "كما هائلا" من المعلومات حول وجود تهديدات إرهابية خلال ليلة رأس السنة الميلادية واعتزام جماعات متشددة شن هجمات استعراضية.

أهم الاخبار