الاستخبارات الأمريكية: أفغانستان ستهوى فى الفوضى

عربى وعالمى

الأحد, 29 ديسمبر 2013 19:30
الاستخبارات الأمريكية: أفغانستان ستهوى فى الفوضى
كتبت_زينب زهران:

كشف تقرير استخبارتي أمريكى جديد عن أن المكاسب التي جنتها الولايات المتحدة وحلفاؤها في حربها بأفغانستان في الثلاث سنوات الماضية ستنحصر بشكل ملحوظ بحلول عام 2017 حتى إذا بقيت بعض القوات الأمريكية هناك.

وأوضحت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية في تقريرها- الذى أوردته على موقعها الإلكتروني اليوم الأحد - أن التقرير الاستخباراتي توقع أيضا أن أفغانستان سوف تهوى في شباك الفوضى إذا فشلت واشنطن وكابول في التوقيع على معاهدة الأمن الثنائية،

للحفاظ على وجود عسكري دولي هناك بعد عام 2014، ولن تستطيع الولايات المتحدة أن تقدم مليارات من الدولارات على شكل إعانات لكابول إذا لم يتم التوقيع على المعاهدة .

ونقلت الصحيفة عن مسئولين مطلعين على التقرير الاستخباراتي قولهم " في ظل غياب التواجد المستمر والدعم المادى سيتدهور الموقف فى كابول بشكل سريع"، وأعربوا عن تشائمهم حول نتائج أطول

حرب في تاريخ الولايات المتحدة ولم يضعوا في اعتبارهم التقدم التي احرزته قوات الأمن الأفغانية.
وأضاف مسئول مريكي آخر" أعتقد أننا سنري إعادة ضبط معايير السلطة السياسية والإقليمية ولكن لن يكون انسحابنا وراء ظهور حركة طالبان مرة أخري على الساحة، بينما حذر مسئولون أمريكيون إنه إذا لم يتم التوصل لاتفاق على إبقاء ربما ثمانية آلاف جندي أميركي فإن مقاتلي "طالبان" قد يحققون عودة رئيسية وقد تستعيد القاعدة الملاذات الأمنة في أفغانستان".
ويماطل الرئيس الأفغاني حامد كرزاي التوقيع على اتفاقية أمنية من شأنها السماح للقوات الأمريكية بالبقاء في أفغانستان بعد عام 2014.
 

أهم الاخبار