رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الجيش الفرنسى يؤكد حصول تبادل لاطلاق النار فى بانجى

عربى وعالمى

الاثنين, 23 ديسمبر 2013 10:09
الجيش الفرنسى يؤكد حصول تبادل لاطلاق النار فى بانجى
متابعات:

أكد الجيش الفرنسى مساء الاحد حصول تبادل لاطلاق النار فى بانغى بين وحدة تابعة له ومجموعة من متمردى سيليكا السابقين، رافضا الادلاء بحصيلة للقتلى.

وافاد سكان مسلمون ان ثلاثة متمردين سابقين ينتمون الى سيليكا قتلوا الاحد بيد الجيش الفرنسى خلال عملية لنزع السلاح فى حى بشمال بانغي، ما ادى الى تظاهرات لمسلمين مناهضة لعملية الجيش الفرنسى فى افريقيا الوسطى "سانغاريس".
وقال الكولونيل باسكال جورغان مساعد المتحدث باسم هيئة الاركان الفرنسية لفرانس برس ان الجيش الفرنسى "اضطر الى

اطلاق النار مرتين خلال اليوم على مجموعة من ستة اشخاص يشتبه بانهم كانوا ينتمون الى سيليكا وعلى شخص واحد اطلق النار".
واوضح انه فى الحالة الاولى فان افراد المجموعة "كانوا سيستخدمون اسلحتهم التى كانت موجهة صوب قواتنا".
ورفض المتحدث الادلاء بعدد القتلى من دون ان يستبعد احتمال سقوط ضحايا، لكنه نفى مقتل او اصابة اى جندى فرنسي.
واكد ايضا ان نحو مئة شخص تظاهروا فى
عاصمة افريقيا الوسطى وان "هذا التجمع كان بوضوح مناهضا لفرنسا".
وتابع جورغان ان تظاهرة اخرى حصلت عصرا من دون معرفة ما اذا كانت ضد القوات الفرنسية ام لا. وافاد مصور فيديو لفرانس برس فى المكان ان التظاهرة الثانية كانت ضد فرنسا لان الحشد كان يهتف "لا لفرنسا" و"هولاند مجرم" وقد ضمت الاف المشاركين.
واشار جورغان الى ان التظاهرتين "تم تفريقهما من جانب قوات الشرطة فى ميسكا (القوة الافريقية فى افريقيا الوسطى) من دون ان يحتك الجنود الفرنسيون بالمتظاهرين".
واضاف "خلال النهار، تم تعزيز المراقبة بواسطة المروحيات لكنها لم تطلق النار ابدا"، موضحا ان الوضع عاد الى طبيعته مساء فى بانغي.

أهم الاخبار