رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

جيش جنوب السودان يتقدم لاستعادة مدينة "بور"

عربى وعالمى

الأحد, 22 ديسمبر 2013 09:33
جيش جنوب السودان يتقدم لاستعادة مدينة بور
متابعات:

يسعى جيش جنوب السودان إلى استعادة مدينة بور شمال العاصمة جوبا بعد أن استولى عليها مسلحون من أنصار رياك مشار خصم رئيس جنوب السودان سلفا كير، في وقت أصيب فيه جنود أميركيون أثناء إجلائهم مواطنيهم وتواصلت جهود المجتمع الدولي لإيقاف العنف.

وإزاء الوضع الآخذ في التأزم منذ 15 ديسمبر الحالي، أعلنت الرئاسة الكينية أنها سترسل "على الفور" جنودا إلى جنوب السودان من أجل إجلاء نحو 1600 من الرعايا الكينيين معظمهم في مدينة بور.
وتتقدم القوات الحكومية لجنوب السودان صوب بور التي وقعت بأيدي مسلحين مدعومة بغطاء جوي. وفي هذه المنطقة أصيبت طائرة تابعة للجيش الأميركي أرسلت لإجلاء أشخاص في بور، في إطلاق نار.
وقال المتحدث باسم الجيش الأوغندي العقيد بادي أنكوندا لوكالة فرانس برس "أصيبت طائرة عسكرية

أميركية". وبحسب مصدر دبلوماسي أصيب عسكريون أميركيون في إطلاق النار على الطائرة.
وكانت معارك اندلعت في 15 ديسمبر بين قوات سلفا كير ونائبه السابق رياك مشار. واستولت قوات مشار ليلة الأربعاء الخميس على منطقة بور الواقعة على بعد 200 كلم إلى الشمال من جوبا.
وبور عاصمة ولاية جونقلي تعد واحدة من أكثر المناطق المتفجرة في دولة جنوب السودان الفتية التي نالت استقلالها عام 2011.
وكان سلفا كير تحدث عن إحباط محاولة انقلاب دبرها خصمه السياسي رياك مشار وأبدى استعداده لإجراء محادثات مع نائبه السابق. لكن مشار الذي أقاله سلفا كير في يوليو رفض العرض. وقال في مقابلة مع إذاعة فرنسا
الدولية "آر إف آي" الخميس إنه طلب من الحزب الحاكم والجيش "إزالة سلفا كير من قيادة البلاد".
وفي مؤشر على تفاقم التوتر زحف الكثير من سكان جوبا الخائفين بسبب إطلاق نار متقطع طوال الليل، السبت على محطة حافلات المدينة للفرار من العاصمة، بحسب مصور وكالة فرانس برس. في الأثناء تدفق الأجانب على المطار حيث أرسلت عدة دول بينها الولايات المتحدة وبريطانيا طائرات لإجلاء مواطنيها.
في هذه الأثناء، أعلنت وزارة الدفاع الأميركية إصابة أربعة جنود أميركيين عندما تعرضت الطائرات التي كانوا سيقومون بواسطتها بعملية إجلاء لإطلاق نار في جنوب السودان.
وقالت القيادة العسكرية الأميركية في إفريقيا في بيان "بناء على طلب وزارة الخارجية، حاول مركز القيادة العسكرية في إفريقيا إجلاء أميركيين من مدينة بور".
وأضاف البيان "فيما كانت ثلاث طائرات من طراز سي في-22 اوسبريز تقترب من المدينة تعرضت لإطلاق نار من أسلحة خفيفة يحملها أشخاص مجهولون"، موضحا أن "الطائرات الثلاث أصيبت بأضرار في الحادث وأصيب أربعة جنود كانوا على متنها".        

أهم الاخبار