رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

جمعية تضم 5 آلاف أستاذ أمريكى تقاطع إسرائيل

عربى وعالمى

الثلاثاء, 17 ديسمبر 2013 18:05
جمعية تضم 5 آلاف أستاذ أمريكى تقاطع إسرائيل
وكالات:

قررت جمعية تضم أكثر من خمسة آلاف أستاذ، وباحث أمريكي مقاطعة إسرائيل احتجاجاً على سياسة الدولة العبرية إزاء الفلسطينيين، وهو قرار ندد به المؤتمر اليهودي العالمي.

وصادق على هذه المقاطعة للمؤسسات الأكاديمية الإسرائيلية، نحو 66.05% من أعضاء جمعية الدراسات الأميركية (ASA) الذين صوّتوا والبالغ عددهم 1252 عضواً، بحسب ما جاء على موقع هذه الجمعية التي تعتبر نفسها "الأقدم والأهم بين الجمعيات الأميركية المتخصصة بدراسة تاريخ وثقافة الأميركيين".
وأضافت الجمعية، على موقعها أن "القرار الذي اعتمد هو للتضامن مع كل الباحثين والطلاب المحرومين من حريتهم الأكاديمية، ويتطلعون إلى إعطاء هذه الحرية للجميع ومن بينهم الفلسطينيون"، متطرقة إلى "خرق إسرائيل للقانون الدولي ولقرارات الأمم المتحدة".
وينشط عدد من هذه الجمعيات في العالم للعمل على مقاطعة إسرائيل أكاديمياً.
وتعتبر جمعية الدراسات الأميركية، ثاني منظمة أكاديمية أميركية تعتمد هذا الموقف بعد

جمعية الدراسات الآسيوية الأميركية.
وهاجم وزير العلوم والتكنولوجيا الإسرائيلي ياكوف بيري، قرار الجمعية كما نقل عنه موقع "يديعوت أحرونوت" الإخباري، معتبراً أن "الضحية الرئيسية هنا هي العلم الدولي الذي يربط بين أناس من مختلف الجنسيات والاتجاهات السياسية، وينبغي أن يبقى على هذا النحو".
وأضاف بيري أن "القرار لا يميز  بين رأي سياسي وأنشطة علمية".
ووصف رئيس المؤتمر اليهودي العالمي رونالد لاودر هذا العمل بأنه"معاد للسامية" وأنه يكرس إفلاس جمعية الدراسات الأميركية.
أما الجمعية الأميركية لأساتذة الجامعات التي تضم 48 ألف عضو فهي تعارض أي مقاطعة لإسرائيل.

أهم الاخبار