رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"التعاون الإسلامى" تحشد مساعدات الدول لـ"ميانمار"

عربى وعالمى

الخميس, 05 ديسمبر 2013 07:25
التعاون الإسلامى تحشد مساعدات الدول لـميانمارمنظمة التعاون الإسلامي
كتبت - سحر ضياء الدين:

تعمل منظمة التعاون الإسلامي على تعبئة الدول الأعضاء لتقديم المساعدات الإنسانية إلى ميانمار، وذلك في اجتماع مجلس وزراء الخارجية  في كوناكري بغينيا الأسبوع المقبل.

وفي إطار متابعة الزيارة التاريخية لمجموعة الاتصال لمنظمة التعاون الإسلامي حول ميانمار التي قام بها الأمين العام للمنظمة أكمل الدين إحسان أوغلى في نوفمبر 2013، وتنفيذاً لما جاء في البيان المشترك الصادر عن المنظمة وحكومة ميانمار، سيعمل اجتماع مجموعة الاتصال الذي سينعقد خلال الدورة الأربعين لمجلس وزراء الخارجية في غينيا على تحديد أنواع وكميات المساعدات التي سيتم

توفيرها. وقد قالت مصادر في منظمة التعاون الإسلامي أن الحاجة الملحة الآن لمجموعة راخين في ميانمار تتمثل في المأوى والغذاء، والتي سيتم توفيرهما دون تمييز سواء على أساس الدين أو العرق، وذلك بالتنسيق مع حكومة ميانمار. وسوف يحدد الاجتماع أيضا السبل والوسائل الكفيلة بإيصال المساعدات من خلال الحكومة.
تجدر الإشارة أن وفداً من منظمة التعاون الإسلامي يتألف من الأمين العام للمنظمة، ووزير خارجية كل من جيبوتي وتركيا، وممثلين
رفيعي المستوى من وزارات الشؤون الخارجية بكل من بنغلاديش ومصر واندونيسيا وماليزيا والمملكة العربية السعودية قد قام بزيارة إلى ميانمار من 14 إلى 16 نوفمبر 2013، اجتمع خلالها مع مختلف كبار المسؤولين بمن فيهم الرئيس وقد سنحت الفرصة لهذا الوفد لزيارة ولاية راخين المضطربة، وتحدث إلى المسلمين والبوذيين هناك. وفي البيان المشترك أعرب الوفد عن استعداد الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي ومؤسساتها للإسهام في توفير المساعدات الإنسانية وإعادة التأهيل، بما في ذلك من منظمات المجتمع المدني، وذلك بالتنسيق الكامل مع الحكومة، وكذلك دعم جهود الحكومة لتلبية الاحتياجات الإنسانية وإعادة التأهيل والاحتياجات التنموية للمجموعات المحلية في البلاد بما في ذلك في ولاية راخين .

أهم الاخبار