رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

صحيفتان سعوديتان تطالبان إيران بدخول المجتمع الدولى

عربى وعالمى

الأربعاء, 04 ديسمبر 2013 10:21
صحيفتان سعوديتان تطالبان إيران بدخول المجتمع الدولىعلي أكبر صالحي
بوابة الوفد - متابعات:

طالبت صحيفتا "عكاظ والرياض" السعوديتين إيران بأن تدخل المجتمع الدولي كدولة تنسجم في علاقات تقوم على التعاون المشترك وأن تقدم رؤية واقعية تساند توجهها الأخير وتحركات دبلوماسيتها لزيارة بعض دول مجلس التعاون واطلاق التصريحات ودعوات الرغبة فى التعاون مع الجميع.

وقالت صحيفة "عكاظ" فى افتتاحيتها اليوم تحت عنوان "بناء الثقة" إنه بعد توقيع إيران اتفافية الملف النووي وموافقة الدول الكبرى على رفع الحظر الجزئي مؤقتا تبنت ايران خطابا إعلاميا تجاه دول منطقة الخليج من أجل بث رسائل تطمين إلى جيرانها في المنطقة ولم تكتف بالخطاب المعلن فتحركت دبلوماسيتها لزيارة بعض دول مجلس التعاون وإطلاق التصريحات ودعوات الرغبة في التعاون مع الجميع.
وأكدت الصحيفة أن هذه التحركات هدفها إزالة بعض ما تركته السياسة الأيرانية تجاه

دول المنطقة وخاصة خطابها الإعلامي الذي يحمل في طياته مخاوف تهدد أمن واستقرار شعوب ودول المنطقة، كماأن هذا التحرك الإيرانى في هذا التوقيت يأتى للبرهنة على جديتها في بناء علاقة جديدة مع دول العالم وخاصة دول المنطقة في سبيل الحصول على مساندة لموقفها في فترة الأشهر الستة الأولى من اتفاقية الملف النووى، حيث ستظل تحت التجربة للتأكد من جديتها والتزامها بكل شروط واستحقاقات الاتفاق الموقع في جنيف.
وطالبت الصحيفة فى ختام تعليقها الدولة الإيرانية بالتخلى عن سياستها السابقة وأن تبرهن على صدقها وتقديم ما يقنع جيرانها لبناء الثقة.
من جانبها، طالبت صحيفة "الرياض" الدولة الايرانية بأن
تدخل إلى المجتمع الدولى كدولة تنسجم فى علاقات تقوم على التعاون المشترك وكدولة إسلامية معظم سكانها عرب، ومعظم شعبها يتكلم هذه اللغة، وكل ما تنتمي إليه حضاريا تبرز فيه الشخصية العربية.
وتطرقت الصحيفة إلى دور الولايات المتحدة بالنسبة للوضع الايرانى ورأت فى افتتاحيتها تحت عنوان من "أنقذ الأخر أمريكا ام ايران" أن الولات المتحدة أنقذت وفي اللحظات الحرجة الوضع الإيراني من الانفجار الداخلي الذي توقع محللون وسياسيون رصدوا الوضع بأنه حرج ، وأن مثل هذا الوضع قد يؤدي إلى كوارث تقود إلى صراعات في كل المنطقة، وأن تكرار نموذج سوريا والعراق، والصومال قد يضع العالم أمام مأزق أمني لا يمكن السيطرة عليه.
وقالت فى ختام تعليقها إنه بصرف النظر عن حدود من كسب ومن خسر من كل الأطراف، فنحن فى إشارة إلى دول المنطقة نتمنى أن تدخل إيران المجتمع الدولي كدولة تنسجم في علاقات تعاون متشرك وأن ترى المصلحة بتعاون لا يقوم على وهم القوة.

أهم الاخبار