رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

البرلمان التركى يستجوب وزير الدفاع بسبب تزايد انتحار الضباط

انقسام الجنرالات بين إسلاميين وعلمانيين يهدد نظام أردوغان

عربى وعالمى

الثلاثاء, 03 ديسمبر 2013 16:46
انقسام الجنرالات بين إسلاميين وعلمانيين يهدد نظام أردوغانجثامين الضباط
كتبت ـ فكرية أحمد:

طالب البرلمان التركى باستجواب وزير الدفاع، لإحاطته بأسباب ارتفاع معدلات الانتحار بين ضباط الجيش فى الفترة الاخيرة

، و تقدم على دميرجالى  نائب حزب الشعب الجمهورى التركى المعارض عن مدينة أضنة، بطلب الاستجواب لوزير الدفاع عصمت يلمظ، مؤكدا ان  حالات الانتحار فى أوساط ضباط الصف بالقوات المسلحة قد زادت بشكل غير مبرر ويجب معرفة الأسباب والدوافع لخطورة ذلك على على الحالة المعنوية لضبط الجيش وعلى اداءهم التدريبى والعسكرى.
ووفقا لما ذكرته صحيفة (راديكال) التركية، فقد كشف طلب الاستجواب

أن ستة ضباط صف انتحروا فى خلال اسبوعين فقط فى الفترة 11–25 نوفمبر الجارى، فيما انتحر 47 ضابط صف خلال الأعوام الثلاثة الأخيرة، وهو مؤشر زيادة خطيرة فى المعدلات، وأكد الطلب ضرورة ان يرد وزير الدفاع بصورة واقعية لكشف الاسباب الحقيقة وراء هذه الحوادث، وألا يرد بذكر جمل روتينية، ويلقى بالاسباب على دوافع عائلية او انها حوادث فردية، فى اشارة الى وجود
اسباب داخل الجيش التركى نفسه تدفع الضباط للاقدام على قتل انفسهم.
يذكر أن الجيش التركى يواجه انقساما حادا بسبب سياسة رجب طيب اردوغان وتمييزه للمنتمين لحزب التنمية والعدالة ذى التوجهات الاسلامية، وينقسم الجيش بين اسلاميين وليبراليين وعلمانيين، ويمارس أردوجان والجنرالات التابعون له ضغوطا ونفوذا قاسيا داخل الجيش لضرب العناصر المعارضة، وذلك خشية تصاعد اصوات العسكر المعارضة للنظام، ومساندتهم لفئات الشعب المعارض للاطاحة به، كما شهدت تركيا خلافا بين رئيس الوزراء أردوغان والأحزاب السياسية، حول تفويض البرلمان للجيش صلاحية التدخل في سوريا. 
وتمارس الأحزاب السياسية التركية ضغوطا على حكومة العدالة والتنمية لمنح الجيش التركي صلاحية التدخل في سوريا اذا اقتضى الأمر.


 

أهم الاخبار