رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الخارجية السورية تنفى تورط الأسد فى جرائم حرب

عربى وعالمى

الثلاثاء, 03 ديسمبر 2013 08:51
الخارجية السورية تنفى تورط الأسد فى جرائم حربفيصل المقداد، نائب وزير الخارجية السوري
متابعات:

رفض نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد اتهامات مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الانسان نافي بيلاي للرئيس بشار الأسد بالتورط في جرائم حرب خلال الصراع المستمر في سوريا.

وقال المقداد ـ في تصريح أورده راديو هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) اليوم الثلاثاء ـ إن "بيلاي تتحدث هراء منذ وقت طويل ونحن لا نصغي اليها".
كانت مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان قد قالت أمس إن تحقيقا أجري تمخض عن دليل بأن جرائم حرب ارتكبت بتفويض من "أعلى مستوى" في سوريا ، ويشمل هذا الرئيس السوري بشار الأسد ، مضيفة أن لدي مكتبها قائمة بأشخاص آخرين ضالعين وردت أسماؤهم في التحقيق ، وأضافت أن "مدى فظاعة الانتهاكات التي ارتكبت من الجانبين تكاد تفوق التصور" ، موضحة أن الأدلة تشير إلى مسئولية أعلى مستوى في الحكومة بما في ذلك رأس الدولة.
يذكر أن لجنة التحقيق قد أشارت من قبل إلى أن في حوزتها أدلة على أن قوات

المعارضة المسلحة في سوريا ارتكبت انتهاكات ضد حقوق الإنسان ، غير أن هذه هي المرة الأولى التي يشير فيها مكتب حقوق الإنسان إلى ضلوع الأسد مباشرة.
ومن ناحية اخرى ، أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان عن إرتفاع أعداد القتلى في النزاع السوري المستمر منذ 33 شهرا ليقارب عتبة 126 ألفا ، غالبيتهم من المقاتلين المعارضين والقوات النظامية والمسلحين الموالين لها.
ونقل راديو (سوا) الأمريكي اليوم الثلاثاء عن المرصد قوله إنه وثق مقتل "125 ألفا و835 شخصا منذ انطلاقة الثورة السورية في منتصف مارس 2011 وحتى الأول من ديسمبر الجاري " ، وأوضح أن عدد القتلى المدنيين بلغ 44 ألفا و381 شخصا ، بينهم 6 الاف و662 طفلا و4 الاف و445 إمرأة ، بينما قضى في النزاع الدامي 27 الفا و746 من المقاتلين
المعارضين ، و50 الفا و927 من عناصر القوات النظامية والمسلحين الموالين لها.
وأشار المرصد إلى أن الضحايا من المقاتلين هم 19 الفا و264 مدنيا حملوا السلاح ضد القوات النظامية ، و الفان و221 جنديا منشقا عن هذه القوات ، إضافة إلى 6 الاف و261 مقاتلا من جنسيات غير سورية أو مجهولي الهوية.
أما قوات النظام ، فتتوزع بين 31 الفا و174 جنديا نظاميا ، و19 الفا و256 عنصرا من اللجان الشعبية وقوات الدفاع الوطني ، و232 مقاتلا من حزب الله اللبناني الذي يقاتل منذ أشهر إلى جانب النظام ، إضافة إلى 265 مقاتلا شيعيا من جنسيات غير سورية.
وأوضح المرصد أنه وثق بالصور والأشرطة المصورة مقتل 2781 شخصا مجهولي الهوية ، مشيرا إلى أنه يعتمد على شبكة من الناشطين والمصادر الطبية في مختلف الأراضي السورية ، وأشار إلى أن الحصيلة لا تشمل أكثر من 16 آلاف معتقل ومفقود في السجون التابعة للأجهزة الأمنية السورية ، إضافة إلى أكثر من خمسة آلاف معتقل من المقاتلين الموالين للنظام ، تحتجزهم كتائب إسلامية وجهاديون مرتبطون بتنظيم القاعدة.
ويقدر المرصد أن يكون الرقم الفعلي لعدد الضحايا أكبر "وذلك بسبب التكتم من الطرفين على الحجم الحقيقي للخسائر البشرية"..

أهم الاخبار