قافلة بحرية لكسر الحصار الإسرائيلى المفروض على غزة

عربى وعالمى

الاثنين, 02 ديسمبر 2013 10:59
قافلة بحرية لكسر الحصار الإسرائيلى المفروض على غزة
متابعات:

أطلق ناشطون من "ائتلاف شباب الانتفاضة" بفلسطين قافلة بحرية اليوم الاثنين من ميناء غزة البحري بهدف كسر حاجز الستة أميال والحصار البحري الإسرائيلي المفروض على القطاع.

وشارك في القافلة التي تحمل أسم "الصمود والعدالة" المئات من الشباب وعشرات الصحفيين والمتضامنين الأجانب رغم تهديدات سلطات الاحتلال الإسرائيلي باعتراضها في عرض البحر قبالة سواحل غزة.
وكانت البحرية الإسرائيلية قد كثفت من تحركاتها واستنفرت قواتها خلال الساعات الأخيرة

في عرض البحر تحسبا لانطلاق القافلة الشبابية باتجاه القطع البحرية الإسرائيلية المرابطة قبالة سواحل القطاع.
وقال "ائتلاف شباب الانتفاضة" - وهو تجمع شبابي مستقل لا ينتمى إلى تنظيمات فلسطينية وتشكل قبل نحو شهرين في بيان صحفي أمس الأحد - إن هذه الفعالية ستشمل انطلاق عشرين قارب صيد تحمل قرابة مائتي صحفي ومتضامن
وناشط شبابي وأن المشاركين فيها سيلقون في ختامها زجاجات كرسالة رمزية تحمل رسائل للمجتمع الدولي باللغتين العربية والانجليزية.
يذكر أن اتفاقية أوسلو الموقعة عام 1993، تنص على أن مسافة صيد الأسماك قبالة سواحل قطاع غزة على البحر المتوسط تتحدد بواقع 20 ميلا بحريا (حوالي 37 كم)، غير أن سلطات الاحتلال قلصت هذه المسافة بصورة تدريجية الى أن وصلت 6 أميال وفي بعض الأحيان 3 أميال.
كما أن بحرية الاحتلال الاسرائيلي تلاحق صيادي القطاع سواء بالاعتقالات او إطلاق النار والقذائف بشكل متكرر على قوارب الصيد.

أهم الاخبار