جارديان: الاتفاق النووى الإيرانى قد يهز المنطقة العربية

عربى وعالمى

الأحد, 01 ديسمبر 2013 09:09
جارديان: الاتفاق النووى الإيرانى قد يهز المنطقة العربيةرئيس الوزراء الاسرائيلى بنيامين نتنياهو
متابعات

ذكرت صحيفة "جارديان" البريطانية اليوم الأحد، أن الاتفاق المؤقت التى توصلت إليه مجموعة دول 5+1 مع إيران حول برنامجها النووى مطلع الاسبوع الماضى يقدم فرصة كبيرة لتغيير التحالفات والمنافسات التى تهيمن على السياسات حيال المنطقة العربية.

وأوضحت الصحيفة فى تقرير أوردته على موقعها الإلكترونى، أن هذا الاتفاق قد يؤدى إلى إعادة رسم خريطة المنطقة التى تشهد اضطرابًا جراء النزاعات أو التهديد بنشوب صراع على مر أجيال عديدة وذلك فى حال نجاحه على المدى الطويل.
وأضافت الصحيفة أنه فى خضم الانقسام المتنامى بين المسلمين الشيعة والسنة فى منطقة الشرق الأوسط والذى تأجج بفعل الصراع الدائر فى سوريا، ساهم هذا الاتفاق فى الحد من خطر هجوم إسرائيلى على المنشآت النووية فى إيران التى فرضت عليها الولايات المتحدة عقوبات.
وأشارت الصحيفة الى أن الانجاز الأول والأكثر وضوحًا لهذا الاتفاق والذى لم يحظ بترحيب رئيس الوزراء الاسرائيلى بنيامين نتنياهو وحلفائه بالكونجرس الأمريكى وكذلك المملكة العربية السعودية، يتمحور فى ان الدبلوماسية التى أدت إلى التوصل إلى هذا الاتفاق المؤقت تمثل أول إشارة على أن الرئيس الإيرانى الجديد حسن روحانى ربما رأى الآن فائدة من الحلول التى تجرى عبر التفاوض للمشاكل فى المنطقة بدلًا من إبداء المواقف الغاضبة كما كان يحدث فى عهد الرئيس الإيرانى السابق محمود أحمدى نجاد.
لكن الصحيفة أشارت إلى أن هذا الإتفاق المؤقت خلق توترات جديدة بمنطقة الشرق الأوسط التى تموج بالإضطرابات بالفعل منذ بدء ثورات الربيع العربى فى عام 2011 موضحة أن قرار واشنطن بعدم إشراك حلفاء لها وهما إسرائيل والسعودية فى المفاوضات الثنائية السرية التى أجرتها مع إيران والتى بدأت فى أغسطس الماضى يعد إلى حد ما، أمرًا مهما لقضايا  المستقبل تماثل الاتفاق النووى الإيرانى.
ولفتت إلى أن ما حدث من تهميش أمريكى لإسرائيل يمكن ان يرى على انه توبيخًا للإصرار الصاخب من نتنياهو بأن يجرى التعامل مع إيران وبرنامجها النووى من جانب الولايات المتحدة على أنه "تهديد وجودى".
وأشارت الى أن ما حدث ربما يشير الى إعادة صياغة العلاقات الامريكية مع المملكة العربية السعودية السنية ودول الخليج، موضحة ان الرياض لا تخشى فقط من تأثير بزوغ ايران الضالعة بشكل متزايد فى تأجيج صراع طائفى فى سوريا، بل تشعر بالغضب أيضا مما تراه خيانة من واشنطن لها.
وقالت الصحيفة ان تركيا ومصر لا تشعران ايضا بالارتياح ازاء اى اتفاق ربما يسمح ببزوغ ايران شيعية متحالفة مع العراق التى يهيمن عليها الشيعة، كقوة اقليمية كبيرة.
وحذرت الصحيفة فى ختام تقريرها من ان هذه الانقسامات والخلافات بشأن الاتفاق الايراني، بامكانها ان تتداخل مع التصدعات المتنامية فى المنطقة، وهو ما سوف يحدد مستقبل الشرق الاوسط .

أهم الاخبار