معهد أمريكي:

كوريا الشمالية استأنفت بناء موقع لإطلاق الصواريخ

عربى وعالمى

السبت, 30 نوفمبر 2013 18:57
كوريا الشمالية استأنفت بناء موقع لإطلاق الصواريخصورة أرشيفية
وكالات

أعلن معهد أبحاث اميركي أن كوريا الشمالية استأنفت بناء موقع لإطلاق الصواريخ على الساحل الشمالي الشرقي وذلك بعد تعليق لهذه الأعمال استمر أشهرا عدة.

ويهدف هذا الأمر إلى تسريع وتيرة البرنامج النووي وبرنامج إطلاق الصواريخ.
وقال المعهد الأميركي الكوري في جامعة جون هوبكنز على موقعه الالكتروني إن صورا حديثة التقطت بالاقمار الصناعية اظهرت استئناف الاعمال في موقع تونغهاي لإطلاق الصواريخ.
وأضاف المعهد إن هذا الموقع قد يتيح اطلاق اجيال جديدة من الصواريخ أكبر حجما وأكثر تطورا.
ومعاودة الأعمال في تونغهاي تعني أن لدى كوريا الشمالية نية لبناء موقع ثان لاطلاق الصواريخ يضاف إلى موقع سوهاي على الساحل الغربي.
لكن المعهد تدارك أن لا مؤشرات حتى الآن إلى تجربة وشيكة لصاروخ بعيد المدى في اي من الموقعين.
وكان المعهد اعلن في اكتوبر ان بيونغ يانغ باشرت اعمال بناء على

نطاق واسع في سوهاي، مرجحا ان يكون الغرض منها نقل صواريخ اكبر حجما واكثر قدرة على التنقل.
واستخدم موقع سوهاي في ديسمبر 2012 لاطلاق صاروخ "اونها 3" الذي وضع رسميا قمرا صناعيا في المدار. وندد المجتمع الدولي بهذه العملية واعتبرها بمثابة اطلاق لصاروخ بالستي.
ويبدو أن الأعمال في موقع تونغهاي علقت منذ بداية 2013.
لكن صورا التقطت بين 16 سبتمبر و18 نوفمبر اظهرت معاودة تلك الاعمال في مركز مراقبة اطلاق الصواريخ ومبنى التجميع، بحسب المعهد الاميركي الكوري.
واعلنت بيونغ يانغ رغبتها في استئناف المفاوضات السداسية حول برنامجها النووي، لكن الولايات المتحدة طالبتها بالتزام فعلي لتفكيك ترسانتها النووية يسبق هذا الامر.
وأي إطلاق لصاروخ جديد بعيد المدى سيكون خطوة في الاتجاه المعاكس وقد يؤدي إلى فرض عقوبات جديدة على كوريا الشمالية التي سبق أن أجرت ثلاث تجارب نووية.

 

أهم الاخبار